السعودية تطفئ أنوارها في "ساعة الأرض"

مشاركة برج المملكة مسبقا

مشاركة برج المملكة مسبقا

مشاركة ميدان الكرة الارضية في جدة

مشاركة ميدان الكرة الارضية في جدة

 مشاركة أمارة منطقة الرياض مسبقا

مشاركة أمارة منطقة الرياض مسبقا

ساعة اﻷرض

ساعة اﻷرض

 ساعة الارض

ساعة الارض

ساعة اﻷرض السعودية

ساعة اﻷرض السعودية

تشارك المملكة العربية السعودية بشكل فاعل وملحوظ في الحدث العالمي البيئي "ساعة الأرض"، وذلك بعد تواصل فريق ساعة الأرض السعودية مع العديد من الجهات الحكومية والقطاع الخاص وأفراد المجتمع السعودي عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي.
 
"ساعة الأرض" هو حدث عالمي يعتبر الأكبر من نوعه بيئياً، ويقوم على فكرة إطفاء الأنوار والأجهزة الكهربائية الغير ضرورية لمدة ستين دقيقة في أخر يوم سبت من شهر مارس سنوياً، وذلك بهدف نشر الوعي بين الناس على أضرار التغيرات المناخية على كوكب الأض وسكانه، وتعد مساهمة كل فرد من أفراد المجتمع بهذه المبادرة ذات أهمية كبرى في نشر الوعي والحفاظ على كوكب الأرض. 
 
ومن المقرر أن تطفئ 7000 مدينة في دول العالم إنارتها غير الضرورية، السبت المقبل الموافق 28 من شهر مارس الحالي، للمشاركة في هذا الحدث الذي يعد أضخم حدث بيئي عالمي، وذلك عند الساعة 8:30 مساءً، حتى الساعة 9:30 مساءً، بالتوقيت المحلي لكل مدينة، من أجل التوعية بأهمية حماية كوكب الأرض، والسعي إلى الحفاظ عليه للأجيال الحالية، والمستقبلية.
 
وأوضح عجلان العجلان، عضو المنظمة الدولية في "ساعة الأرض"، ورئيس "ساعة الأرض" في السعودية، بأن 7 مدن سعودية شاركت في هذا المحفل العالمي العام الماضي وهي: الرياض، الدمام، الخبر، الظهران، حائل، الجوف وينبع، بالإضافة إلى 3550 جهة حكومية، وخاصة، عملت على توثيق مشاركتها بشكل رسمي عبر موقع الحدث على الإنترنت.
 
وأكد أهمية نشر الرسائل التوعوية للمجتمع للإحساس بالمسؤولية تجاه كوكب الأرض استشعاراً بنعمة الله عز وجل، التي أنعم على الإنسان، ومن ذلك الطاقة، التي يجب المحافظة عليها من خلال الاستخدام الأمثل لها، وعدم الإسراف فيها، والحفاظ على الطبيعة، وحماية البيئة.
 
يُذكر بأن العجلان قد وجه رسالة إلى الجهات الحكومية، والقطاع الخاص، والأفراد، للمشاركة في هذا الحدث من خلال التسجيل في الموقع الرسمي له (www.60ksa.org) والتوعية، والتذكير بأهميته، وإطفاء أنوار المباني دون إحداث أي ضرر على الوضع العام.