"وش نسميها".. إختاروا أسماء الآلات واربحوا الجوائز

رؤية مستقبلية للقطار

رؤية مستقبلية للقطار

 اﻵلة العملاقة

اﻵلة العملاقة

 اﻵلة العملاقة

اﻵلة العملاقة

اعلان المسابقة

اعلان المسابقة

يتابع سكان العاصمة السعودية مجريات العمل في مشروعهم الأكبر من نوعه في المنطقة والأحدث في مواصفاته: مشروع "القطار".
 
وتسعى الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض إلى تعزيز الشراكة الفعلية بين سكان مدينة الرياض ومشروعهم بعدة أوجه، ومن ذلك إطلاق مسابقة "وش نسميها". 
 
مسابقة "وش نسميها" تطلقها الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض اليوم الأحد، وهي عبارة عن مسابقة لاختيار أسماء آلات حفر الأنفاق العملاقة TBM، والتي جرى تصنيعها في كبرى المصانع العالمية خصيصاً للمشروع، وجار نقلها وتركيبها في مواقع العمل تمهيداً لإطلاق أعمالها في الحفر في القريب العاجل إن شاء الله. 
 
وتهدف هذه المسابقة إلى تحقيق عدة أهداف على رأسها تعزيز الشراكة الفعلية بين سكان مدينة الرياض ومشروعهم الأكبر من نوعه في المنطقة والأحدث في مواصفاته، والأضخم في حجمه وأعماله ومتطلباته الإنشائية، إضافة لتعريف المجتمع بمكونات المشروع، وأبرز التقنيات والمعدات الحديثة المستخدمة في إنشائه. 
 
كما تأتي هذه المسابقة، انطلاقاً من الأهمية الكبرى لآلات حفر الأنفاق العملاقة TBM المستخدمة في إنشاء المشروع، وجرياً على العرف المتّبع في مشاريع النقل العام الكبرى في العالم، بإطلاق أسماء رمزية على هذه الآلات العملاقة،  
 
المشاركة في المسابقة متاحة لكافة سكان مدينة الرياض، عبر صفحة المسابقة على الإنترنت (www.Riyadh-Metro.com\TBM3)، والتي تتضمن شروط التسجيل، وتعريفاً بطريقة تحديد الأسماء المقترحة لآلات حفر الأنفاق السبعة ، والجوائز المخصصة لكل فائز.
 
علماً بأن مجال المشاركة مفتوح من اليوم ولمدة ثلاثة أسابيع، وسيتم الإعلان عن الاسم الفائز لكل آلة حفر على حدة خلال الحفل المخصص لتدشين الآلة، ويحصل كل صاحب اسم مقترح فائز على جائزة مقدارها عشرة آلاف ريال عن كل آلة.
 
يُذكر بأن وزير المالية الدكتور إبراهيم العساف، كان قد أشار مسبقاً إلى أن التشغيل التجريبي لقطار الشمال الذي سينطلق من الرياض إلى مدينة القريات مروراً بعدة مدن، سيبدأ نهاية العام الجاري، لافتاً إلى أن أول قطار للركاب ضمن المشروع سيصل في نهاية شهر أبريل المقبل.