نجاح باهر لسعوديات في مسابقة "وليم فيس" للمحاكمة الصورية

شارك فريق طالبات كليّة القانون والعلاقات الدولية من جامعة دار الحكمة في مسابقة وليم فيس التحضيرية للمحاكمة الصورية في القانون التجاري الدولي في عمان الأردن وحصد فريق طالبات دار الحكمة أربع جوائز من أصل خمس. وقد انطلقت مسابقة "وليم فيس" التحضيرية للمحاكمة الصورية بدورتها الخامسة في كلية الحقوق بالجامعة الأردنية عَمّان.
 
من جهتها أعلنت الدكتورة سهير حسن القرشي عن سعادتها بهذا الإنجاز المميز قائلة : "أشعر بالفخر الكبير لتحقيق هذه الإنجاز للمملكة العربية السعودية ككلّ. وطبعاً يعود الفضل بهذا الإنجاز التاريخي لتميز وحماس مديرة قسم القانون والطالبات. فقد تحدت طالبات فريق قسم القانون أنفسهن خلال مسابقة وليم فيس التحضيرية للمحاكمات الصورية ليكنّ مثالا يحتذى به لغيرهن من الطالبات." وهذه هي المرة الثالثة التي يشارك فيها فريق جامعة دار الحكمة في مسابقة وليم فيس التحضيرية للمحاكمة الصورية في الشرق الأوسط. فقد كانت المشاركة الأولى عام 1993 ، حين فاز فريق دار الحكمة في جائزتين: الجائزة الأولى لأفضل فريق، والجائزة الثانية لأفضل مترافعة. والمشاركة الثانية عام 1994 ، حين فازت الطالبة داره سحاب كأفضل مترافعة. وهذا العام، عاد فريق دار الحكمة حاملا أربع جوائز من أصل خمس جوائز... والجوائز الأربع التي فازت بها دار الحكمة هي: أفضل مذكرة مكتوبة للمدعي، وأفضل مذكرة مكتوبة عن المدعى عليه، وأفضل مترافعة عن المدعى عليه، وحققن لقب الفريق البطل كأفضل فريق مترافع.
 
الجدير بالذكر أن الطالبات اللاتي تقدمن بمذكرات مكتوبة هن: مريم الدباغ، وجود جمجوم، ونوران المخلافي،ومهرة فراق، و عهود الموصلي، ودرة رمضان، ولمياء العتيبي، ونداء الأحمدي، ونهى بانقيطه، وآيات البكراتي. وقد فزن بأفضل مذكرة مكتوبة للمدعي وأفضل مذكرة مكتوبة للمدعى عليه. من ناحية أخرى، فاز أعضاء فريق دار الحكمة بلقب الفريق البطل كأفضل فريق مترافع مؤلف من: مريم الدباغ، وجود جمجوم، ونوران المخالفي، والمهرة فراق، وعهود الموصلي. كما فازت مريم الدباغ كأفضل مترافعة عن المدعى عليه.