ضحى.. أول سعودية تتخصص في العلوم الأسرية

بعد رغبة وحلم في نفسها منذ الطفولة بأن تدرس تخصصا يفيدها شخصيا واجتماعيا وفي نفس الوقت يفيد المجتمع ويمكن تطبيق ما تعلمته على أرض الواقع، حققت المبتعثة ضحى صلاح الدين مدير إنجازا بإنهائها درجة البكالوريوس في تخصص العلوم الأسرية والتنمية البشرية من جامعة أريزونا الأميركية العريقة، كأول مواطنة سعودية تتخصص وتنهي دراستها في هذا المجال النادر نسبيا.
 
وبينت ضحى أن تخصص العلوم الأسرية والتنمية البشرية مهم كعلم اجتماعي هادف ومؤثر في حياة الأسرة والمجتمع إذا ترسخت معارفه ونظرياته في الرسالة التربوية لبناء مجتمع متعافٍ مترابط وإيجابي، انطلاقا من النواة الأساسية، وهي الأسرة التي إذا صلحت صلح المجتمع وسهل التخطيط للتنمية البشرية البناءة، بل بناء مجتمع آمن في علاقاته ومستقر وفاعل في الحراك التنموي والإنساني، من خلال البناء السليم للأسرة والمحافظة عليها؛ لتهدي للوطن أجيالا معطاءة ومشبعة بالقيم العظيمة من التراحم والتواصل والتآلف، ومحصنة بالإيمان والعلم والأخلاق والروح البناءة في التعامل مع التحديات.
 
وذكرت أن العلوم الأسرية والتنمية البشرية هي تخصص شامل بكل ما يتعلق بالأسرة بجميع أعضائها، بداية بالطفل وعلاقته بأسرته، مرورا بمرحلة المراهقة والشباب، إلى علاقات المسنين والمرأة بالمجتمع، ويركز أيضا على العلاقات الزوجية بين الرجل والمرأة وتعاملاتهم مع بعضهم وأطفالهم والمجتمع، ويشمل التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة داخل الأسرة والمجتمع. 
 
وما يميز هذا القسم أنه يتعامل مع هذه المواضيع بنظرة شمولية تخص موارد الأسرة والمادة، داخليا في ما بينهم، وخارجيا بينهم وبين المجتمع الذي يعيشون فيه، ويقدم ذلك عن طريق خطة دراسية تقدم تجربة غنية للطالب المختص، ما يمكنه من البروز واللمعان في هذا المجال.