مبتعث يحقق إنجازاً في علاج السرطان وبريطانيا تدعمه

فاجأ مبتعث سعودي شاب في المملكة المتحدة عدداً من مشرفيه بعد أن أظهرت نتائج بحثه قربه من اكتشاف علاج مهم لمرضى السرطان في العالم.
 
وخلصت نتائج الدراسة التي قام بها المبتعث عماد حسني كتبي إلى اكتشاف معلومات هامة في إمكانية علاج المرض الذي يؤرق العديد من الأسر حول العالم... ومن المتوقع أن تعلن خلال العامين القادمين بعد أن قررت منظمة welcome trust البريطانية دعم المبتعث السعودي وفريقه البحثي الذي يعمل معه بمبلغ يتجاوز عشرين مليون ريال (3.4 ملايين باوند) نظير إيجاد دواء موجود في السوق الحالي، وتعديله لإقفال المستقبلات التي أظهرت في نتائج أبحاث الطالب السعودي أكد أن إقفالها يسهم بشكل كبير وفعال في قتل الخلايا السرطانية وتثبيط نموها.
 
من جانبها منحت الملحقية الثقافية السعودية في لندن المبتعث كتبي أربع مكافآت تميز، ووضع اسمه في لوحة الشرف كما حصل على جائزة أفضل بوستر في المؤتمر السعودي الثامن في لندن.
 
وأوضح المبتعث عماد حسني كتبي وفقا لصحيفة "الرياض" أنه يتوقع نتائج مبشرة في العامين القادمين، مبيناً أنه قد حصل مؤخراً على الماجستير في استخدام علم النانو لعلاج الخلايا السرطانية بتقدير امتياز، وأنه يجري الآن بحثه في الدكتوراه على إيجاد علاج لسرطان البروستاتا عن طريق إقفال مستقبلات لهرمون يسمى أدرينوميدالين الذي يسهم في تطور الخلايا السرطانية في البروستاتا.