سعوديات يبتكرن وصفات طبية بماء زمزم وخيوط العنكبوت

يواصل المهرجان السعودي للعلوم والإبداع فعالياته، حيث يتنافس فيه 762 طالباً وطالبة، على الفوز بجوائز تتجاوز قيمتها 700 ألف ريال. وتم تقديم 605 مشروعاً فردياً وجماعياً في 17 مجالاً علمياً، فيما تشرف على تحكيم مشروعات أولمبياد إبداع لجنة من الأكاديميين والخبراء، يرأسها الدكتور علي بن عبدالله الشاطي، وتضم 170 محكماً ومحكمة في تحكيم المشروعات المتأهلة للتصفيات النهائية للأولمبياد.
 
وطرحت ثلاث مبتكرات سعوديات في الأركان الخاصة بطالبات الابتكار في المهرجان مشروعين بحثيين لتقديم وصفات طبية لعلاج بعض الأمراض التي تصيب الإنسان، باستخدام ماء زمزم، وخيوط العنكبوت، بدلاً من استخدام الأدوية.
 
وتركز طريقة "خيوط العنكبوت" بحسب الطالبتين أريج وشادن الدرعان، من مدينة سكاكا بمنطقة الجوف، على علاج الجروح السطحية والعميقة للإنسان، وخلال العمليات الجراحية دون اللجوء إلى الخياطة الجراحية، وتم التوصل إلى ذلك بعد اطلاع الطالبتين على طرق العلاج في الطب الشعبي، والتمعن في تفسير "سورة العنكبوت" للإمام الحافظ المعني بفوائد خيوط العنكبوت.
 
وقالت الطالبة أريج إن تفسير الحافظ بين أن خيوط العنكبوت تساعد في التئام الجروح بمدة زمنية قصيرة؛ لأنها تحفز انقسام خلايا الجسم، وغنية بالمواد الحيوية، والبروتينات الطبيعية التي تدعم عملية بناء الأنسجة الطبيعية، إلى جانب أنها لا تترك أثراً مكان الجرح نفسه الذي يسبب القلق عند البعض، ولها قدرة طبيعية على طرد البكتيريا.
 
أما الطالبة شادن فأوضحت أن الفكرة تم عرضها على أحد المستشفيات في الجوف ولاقت نجاحاً مبهراً، حيث وضعت خيوط العنكبوت في ملصق الجروح على أكثر من منطقة في الجسم في اليد، والرأس، والفخذ، وزال بعدها مكان الجرح تماماً.
 
وفي ما يتعلق بالعلاج بـ"ماء زمزم" قالت الطالبة نورة البقمي، من ثانوية شقراء: إن شرب ماء زمزم له فوائد جمة، خصوصاً للمرضى المصابين بالالتهابات، حيث تقتل جميع أنواع البكتيريا، وتوصلت إلى ذلك من خلال تطبيق تجربة تحليل "زمزم" في مختبر مستشفى شقراء، ووضعت عينات من بكتيريا إنسانية بحجم 0.5 لمرضى مصابين بالتهاب القولون، والبول، وأظهرت النتيجة أن "ماء زمزم" قتل البكتيريا.