إنطلاق مشروع القيادات النسائية للعمل التطوعي

مشروع تأهيل القيادات النسائية

مشروع تأهيل القيادات النسائية

سعوديات يشاركن في الحملات التطوعية

سعوديات يشاركن في الحملات التطوعية

سعوديات يشاركن في اعمال تطوعية

سعوديات يشاركن في اعمال تطوعية

 السعوديات والمشاركة في الحملات التطوعية

السعوديات والمشاركة في الحملات التطوعية

يعتبر العمل التطوعي ركيزة أساسية في بناء المجتمع ونشر التماسك الاجتماعي بين المواطنين، وهو أساس من أسس التنمية البشرية، وتعد مؤسسات العمل التطوعي الفاعلة مدرسة لتخريج الطاقات الشبابية الراغبة في خدمة المجتمع. فمن خلالها تُصقل المهارات وتُنمى القدرات وتُكتسب المعلومات وينمى في الفرد شعور الانتماء للمجتمع، وكلما زادت نسبة مشاركات الأفراد في الأعمال التطوعية كلما ارتفع حجم الأعمال الخيرية التي تقدم خدمات ومساعدات للفئات التي تحتاج إلى دعم ومساندة.
 
إحدى هذه النماذج الفاعلة المميزة تمثلت بانطلاق فعاليات مشروع تأهيل القيادات النسائية للعمل التطوعي في المملكة العربية السعودية بإشراف واعتماد خبراء التدريب والعمل التطوعي النسائي بالمدينة المنورة وبمشاركة 35 سيدة سعودية.
 
وأوضح مدير المشروع علي الشرعبي، أن المشروع موجه للعاملات ممن لا تقل خبرتهن عن 5 أعوام بالمؤسسات التطوعية أو الخيرية لتأهيلهن في أربعين مهارة قيادية، منها المهارات الإدراكية، والفنية، والإنسانية، والذاتية، وذلك من خلال الدورات التدريبية وورش العمل والقراءات الموجهة، وبناء وتقديم المشاريع واللقاءات مع الخبراء والزيارات الميدانية وتبادل الخبرات. 
 
وأعرب نائب المدير التنفيذي لمؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية بسام بن عبدالله يماني، عن اعتزازه بالشراكة في هذا المشروع الهادف لتدريب وتأهيل قيادات العمل التطوعي بالمدينة المنورة نظرياً وميدانياً والمساهمة في نشر ثقافة التطوع في المجتمع وتطوير المهارات القيادية والإدارية للمشاركات. 
 
وأضاف يماني أن المشروع يتميز بسعيه للارتقاء بمنسوبات القطاعات التطوعية فضلاً عن ترسيخ القيم والقناعات حول أهمية العمل التطوعي، مشيراً إلى أن التطور لا يتحقق إلا بتنمية العمل التطوعي لدى أفراد ومؤسسات المجتمع ونشر ثقافته، مؤكداً أن نقاط الالتقاء بين المؤسسة والجهات الأخرى تتعاظم للوصول إلى بناء مجتمع معرفي قائد بالتطوع ومنتج بالعمل للمساهمة في تنمية وبناء الإنسان. 
 
علماً بأن المشروع الذي سيستمر لمدة 4 أشهر، يهدف إلى إيجاد الوعي الكامل للتأهيل الشامل لقيادات الجهات التطوعية، حيث سيؤهل المشاركات تأهيلاً تكاملياً متخصصاً، إلى جانب مساندة الجهات التطوعية وإعداد وتقييم وتطوير الكفاءات الحالية، وفتح الآفاق لقيادات نسائية واعدة لقيادة الجهات التطوعية.
 
يُذكر بأن مؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية‏ تسعى لتحقيق التنمية المستدامة للمجتمع، ودعم البرامج التعليمية والاجتماعية والصحية وأعمال البر من خلال الإسهام الفعال في التنمية البشرية للمجتمع، وتعظيم أثر المنح ببناء الشراكات الفعالة.