هل يخطط شباب وشابات المملكة لمستقبلهم؟

هل يخطط شباب وشابات المملكة لمستقبلهم؟

هل يخطط شباب وشابات المملكة لمستقبلهم؟

شعار مركز الملك سلمان للشباب

شعار مركز الملك سلمان للشباب

توزيع افراد العينة

توزيع افراد العينة

تفاصيل الاستطلاع

تفاصيل الاستطلاع

يعد التخطيط للمستقبل من أقوى العوامل للوصول للأهداف المطلوبة، وتحقيق الغايات المرسومة، فالنجاح في الحياة ما هو إلا ثمرة من ثمار التخطيط الناجح، فمن يريد أن يحقق أهدافه في المستقبل، ويرسم لنفسه تصورا لمستقبل أيامه، فعليه أن يخطط لذلك المستقبل من الحاضر.
 
وعلى الرغم من وضوح فوائد ومزايا التخطيط للمستقبل، إلا أن القليل من الناس وخصوصاً الشباب من يعتمد على التخطيط المنظم لمستقبله، في حين أن الكثير منهم يتركون مستقبلهم للظروف المستجدة، وربما للحظ والصدفة. 
 
والسؤال الذي يطرح نفسه هنا: هل يخطط شباب وشابات المملكة لمستقبلهم؟
 
أظهرت نتائج استطلاع يدرس اتجاهات الشباب السعودي في التطوع والتخطيط لعام 2014، أن 18% من الشباب يخططون على مدار أشهر، فيما يخطط 24% منهم لمجرد أيام وأسابيع قليلة، و30% من الموظفين استطاعوا الحصول على وظيفة محددة بالتخطيط، وذلك وفقاً لاستطلاع أجراه مركز الملك سلمان للشباب.
 
وأبرز الاستطلاع أن 74% يعتقدون أن التخطيط يحتاج إلى الفهم والتعليم من خلال القراءة والبرامج التدريبية، و45% يخططون دائمًا، بالإضافة إلى أن 7 من كل 10 شبان يلتزمون بتنفيذ أكثر من 50% من خطتهم، و20% من الذكور يلتزمون بتنفيذ خطتهم بالكامل، مقابل 18% من الإناث، كما أشارت الاستطلاعات إلى أن من استخدموا الورقة والقلم في كتابة خطتهم، هم الأكثر التزامًا بتنفيذ خطهم بالكامل.
 
وكان مركز الملك سلمان للشباب، قد أجرى الاستطلاع حول موضوع اتجاهات الشباب السعودي في التطوع بالمملكة، بشمولية المناطق الإدارية الـ13 بالمملكة، حيث تم جمع البيانات في الفترة من 1 أبريل 2014 وحتى 10 أبريل 2014. وشمل مجتمع الدراسة المتطوعين في المملكة، وتضمنت العينة إجمالي 682 من المجتمع بواقع 213 من الذكور و469 من الإناث.
 
وبخصوص توزيع أفراد العينة حسب متغير الفئة العمرية، فقد شكَّلت الفئة العمرية من 18 إلى 24 ما نسبته 53.37% من إجمالي العينة، بينما بلغت نسبة الفئة العمرية من 25 إلى 34 عامًا (25.2%، وكانت نسبة الفئة العمرية أقل من 18 عامًا نسبة 13.93%، والفئة العمرية من 35 إلى 44 عامًا 6.66%، وأخيرًا الفئة أكبر من 48 عامًا ما نسبته 0.88%.
 
وتوزعت أفراد العينة وفقًا للمتغير الجنسي، بتشكيل الإناث ما نسبته 68.77% من إجمالي العينة، مقابل 31.23% للذكور.