عضوات "الشورى" يؤدين واجب العزاء والمبايعة

 عضوات مجلس الشورى في قصر اليمامة

عضوات مجلس الشورى في قصر اليمامة

 عضوات مجلس الشورى في قصر اليمامة

عضوات مجلس الشورى في قصر اليمامة

 عضوات مجلس الشورى في قصر اليمامة

عضوات مجلس الشورى في قصر اليمامة

حصلت المرأة السعودية في عهد الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله على نصيب وافر من القرارات التي وصفت بـ"التاريخية"، فلن ينسى التاريخ قرار منح المرأة السعودية عضوية مجلس الشورى وأحقية الانتخاب، حيث مثل ذلك بابا جديدا انفتح على التقدم والنمو والتطور، وهذا يعني  بالضرورة شحذ الهمة في المرحلة المقبلة مع الإلمام بجميع الأدوات القادرة على خلق مراحل تطويرية لمستقبل باهر ومشرق ينتظر المرأة السعودية لبلوغ قمم النجاح.
 
وقد حرصت عضوات مجلس الشورى على الحضور إلى قصر اليمامة بالرياض مساء الأحد لتقديم واجب العزاء، ومبايعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد الأمير مقرن بن عبدالعزيز، وولي ولي العهد الأمير محمد بن نايف. 
 
وأظهرت الصور التي بثتها عدة قنوات فضائيات استقبال الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد وولي ولي العهد، لعضوات مجلس الشورى، حيث قدمن واجب العزاء والمبايعة.
 
وعلق الكثير من المواطنين والمواطنات السعوديين على صور عضوات الشورى التي انتشرت عبر وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي، حيث رأى الكثير منهم أن في هذا الاستقبال إشارة قوية لحضورٍ أقوى للمرأة السعودية سيشهده المستقبل القريب، استكمالا لمسيرة الملك عبدالله بن عبدالعزيز، كما أشارت الكثير من المواطنات إلى أن حضور عضوات الشورى يعد خطوة إيجابية وتمثيلاً لكافة المواطنات في أداء هذا الواجب.