خبير اقتصادي: المرأة السعودية ذات ثقل اقتصادي في سوق العمل

المرأة السعودية

المرأة السعودية

المرأة السعودية

المرأة السعودية

المرأة السعودية

المرأة السعودية

أثبتت المرأة السعودية نجاحها من خلال سعيها للعمل في وظائف متنوعة في مختلف القطاعات، وتولت العديد من المناصب خلال السنوات الأخيرة، خصوصاً بعد أن أثبتت قدرتها على إطلاق مكنوناتها الداخلية للتفوق والتميز في جميع المجالات والأقسام التي خاضتها في جميع القطاعات الحكومية والخاصة. ومن المتوقع أن تسهم تلك القدرات باحتلالها نسب عالية في سوق العمل خلال السنوات القادمة.
 
أوضح ذلك الخبير الاقتصادي الدكتور صلاح جودة، الذي أشار إلى إن المرأة السعودية أصبحت ذات ثقل اقتصادي بعد دخولها سوق العمل بمعدلات جيدة في السنوات الأخيرة، موضحا أن الفرصة متاحة أمامها للوصول إلى الإسهام بنسبة 25%  في سوق العمل خلال سنوات قليلة.  
 
وبين أن نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل، والتي وصلت إلى 16% وفقا لتقرير صندوق الأمير سلطان بن عبدالعزيز لتنمية المرأة، تعد مقبولة مقارنة بما كان له الوضع قبل سنوات، وتوقع زيادة نسبة مشاركتها خلال عام 2015، بسبب التسهيلات الجديدة التي تقرها الجهات المعنية خاصة وزارة العمل والبلديات، واصفا المرأة السعودية بالجادة والمغامرة التي تهوى الدخول في سوق العمل بنشاط غير محدود وفكر اقتصادي يحقق لها نتائج مثمرة، استنادا إلى دراسات وأبحاث متطورة عن حاجة السوق ونوعية المشروعات المربحة.
 
وأشار الخبير الاقتصادي لإحدى الصحف المحلية إلى إن المملكة تتمتع برؤية ثاقبة سبقت توقعات صندوق النقد الدولي ومديرته كريستين لاجارد، التي طالبت الدول العربية بمد يد العون وتشجيع المرأة للدخول في سوق العمل وعدم تهميشها. 
 
يُذكر بأن وزارة العمل كانت قد أعلنت في وقت سابق عن توظيف أكثر من 200 ألف فتاة وسيدة خلال عامين، وبشكل عام تفضل المرأة مجالات العقار والأسهم للاستثمار بها وذلك لمردودها الربحي المرتفع.