إعداد 400 جامعية بجدة كسفيرات للعمل التطوعي

 متطوعة أثناء التكريم

متطوعة أثناء التكريم

شهدت مدينة جدة إبرام اتفاقية لإعداد وتأهيل وتهيئة 400 طالبة جامعية بجامعة عفت كسفيرات للعمل التطوعي وخدمة المجتمع من خلال تزويدهن بمهارات تصميم وإدارة المشاريع التطوعية وذلك من خلال برنامج أيامن "سواعد وطن" والذي تنفذه "غدن للإستشارات وبناء القدرات" بشراكة ودعم مؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية ووفق أفضل الممارسات العالمية، وبالتوافق مع الخطة الوطنية للشباب التي أعدتها وزارة التخطيط بالتعاون مع مركز أبحاث الشباب.
 
أبرم الاتفاقية كلٌ من رئيسة جامعة عفت الدكتوره هيفاء بنت رضا جمل الليل ونائب المدير التنفيذي لمؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية الأستاذ بسام بن عبدالله يماني والمدير التنفيذي لمؤسسة غدن للاستشارات وبناء القدرات الأستاذ بدر الخنبشي.
 
وعن أهمية هذه الشراكة أكد نائب المدير التنفيذي لمؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية بسام بن عبدالله يماني بأن الحاجة إلى وجود العمل التطوعي في مجتمع شاب وغني بالطاقات يُعد مطلباً حكومياً وشعبياً، مبيناً بأن العمل التطوعي والانخراط فيه يُعد رمزاً من رموز تقدم الأمم وازدهارها لأنه أصبح له دور مهم في بناء إنسان الوطن.
 
وأضاف بسام يماني بأن القطاع الثالث ممثلاً في المؤسسات الخيرية والمانحة والمؤسسات غير الربحية يسعى للمساهمة في إعطاء العمل التطوعي اهتماماً بالغاً من خلال رسالتها القائمة على ذلك وإيماناً بأهمية دعم المشاريع التطوعية التي تسعى لسد حاجات المجتمع من خلال عطاء أبنائه وبناته وبذلهم له، مشيداً بذات الوقت بتجربة غدن في تصميم المشاريع التطوعية والفريدة ومن بينها برنامج أيامن الذي يسعى لتأهيل وتطوير أبناء وبنات الوطن الغالي، ومشيراً إلى أن البرنامج يضع بصمة فريدة لها الأثر الكبير والمستمر على المتطوع وإعطاءه الأدوات المناسبة لجعله متطوعاً وباذلاً وفق أفضل السبل ولديه القدرة على توليد الأفكار التطوعية وصناعتها وتقديمها للمجتمع.