حلول لمعالجة تضخم أسعار العقار في السعودية إلى 10 أضعاف

حلول لمعالجة تضخم أسعار العقار في السعودية إلى 10 أضعاف

حلول لمعالجة تضخم أسعار العقار في السعودية إلى 10 أضعاف

حلول لمعالجة تضخم أسعار العقار في السعودية إلى 10 أضعاف

حلول لمعالجة تضخم أسعار العقار في السعودية إلى 10 أضعاف

حلول لمعالجة تضخم أسعار العقار في السعودية إلى 10 أضعاف

حلول لمعالجة تضخم أسعار العقار في السعودية إلى 10 أضعاف

حلول لمعالجة تضخم أسعار العقار في السعودية إلى 10 أضعاف

حلول لمعالجة تضخم أسعار العقار في السعودية إلى 10 أضعاف

قاد تضخم أسعار العقار بالمملكة العربية السعودية خلال السنوات الماضية إلى آثار سلبية على الاقتصاد والمجتمع وفاقم الظروف المعيشية لكثير من السكان وصعب تكاليف الحياة عليهم، وباتت نسبة لا يستهان بها من سكان المملكة تعاني من الفقر العقاري أو عدم ملكية مساكن أو عقارات تؤويهم. 
 
وأكد ذلك وزير الإسكان الدكتور شويش الضويحي، مشيراً إلى تضاعف أسعار العقارات بالمملكة 10 مرات خلال السنوات السبع الأخيرة داخل المدن والذي اعتبره أمرا مقلقا على حد وصفه.
 
وأشار الدكتور الضويحي أمام مجلس الشورى في جلسته أمس برئاسة الدكتور عبدالله آل الشيخ رئيس المجلس، إلى توجه وزارته لوضع جدول زمني لتسليم المواطنين المستحقين للوحدات السكنية الجاهزة والأراضي المطورة والقروض والتي تصل لما يقارب 306 منتجات سكنية، وستكون فترة الانتظار من 5 إلى 6 سنوات كحد أقصى، وسيتم إرسال رسائل للمستحقين بموعد تسليمهم لمنازلهم أو قروضهم.
 
وجدد وزير الإسكان تأكيده على أهمية فرض رسوم على الأراضي البيضاء والذي يدرس حاليا من قبل المجلس الاقتصادي الأعلى، مبينا أن إقرار فرض الرسوم سيساعد في خفض أسعار الوحدات السكنية والعقار.
 
وأفاد أن التوجه القادم في تسليم الوحدات السكنية سيكون لمنطقة جازان ثم منطقة المدينة المنورة وذلك بعد تسليم عدد من مشاريع الإسكان في منطقة القصيم، مؤكدا أن أغلبية طلبات الدعم السكني تنحصر في مدينة الرياض والمنطقة الغربية والمنطقة الشرقية بنسبة تصل 75%. 
 
وعن إيجاد حلول تمويلية جديدة للمواطنين، أكد الوزير أن وزارته تبحث مع مؤسسة النقد تشجيع التمويل اﻹسكاني طويل اﻷمد وتقليل مخاطره وربط خدمة الدين بنسبة مقبولة من دخل اﻷسرة، مضيفا أن مثل هذه القرارات ستكون مساعدة في تحقيق حلم كل مواطن في تملك مسكن له ولأسرته.
 
وحول تقليص مدة الانتظار لطوابير صندوق التنمية العقاري، أكد الوزير وجود خطة لخفض الانتظار في صندوق التنمية العقاري إلى ما دون 5 سنوات بعد أن وصلت إلى 16 سنة. 
 
كما لفت الدكتور الضويحي إلى تشييد أكثر من مليون و 400 ألف وحدة سكنية في المملكة بالفترة من 2011 الى 2013 ، منها 290 ألفا في الرياض وحدها، مشيرا إلى أن الوزارة  تسلمت 345 مليون متر مربع و820 مخططا وتنسق لاستلام 608 مخططات.
 
يُذكر بأن آخر إحصاء للسكان والمساكن أجرته مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات، أشار إلى أن نحو 60 في المائة من الأسر السعودية تعيش في مساكن مملوكة بينما يقطن نحو 35 في المائة من الأسر السعودية في مساكن مستأجرة، ويعيش نحو 5 في المائة في مساكن مقدمة من صاحب العمل أو مساكن أخرى.