بدور القاسمي رئيساً فخرياً لجمعية الناشرين الإماراتيين

أعلنت جمعية الناشرين الإماراتيين عن اختيار الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة "كلمات" للنشر، رئيساً فخرياً للجمعية تقديراً لجهودها في تطوير صناعة النشر بدولة الإمارات العربية المتحدة، ولدورها في تأسيس الجمعية وتوفير الدعم والرعاية اللازمين لها من أجل تقديم خدماتها إلى الناشرين بالدولة.
 
وكانت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي قد بادرت إلى تأسيس جمعية الناشرين الإماراتيين عام 2009، ونجحت الجمعية تحت قيادتها في الحصول على العضوية الكاملة بالاتحاد الدولي للناشرين عام 2012، كما تمكنت الجمعية من اثبات نفسها كصوت رائد لنمو وتطور صناعة النشر في الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي، ومنطقة الشرق الأوسط.
 
وكانت الجمعية العمومية للاتحاد الدولي للناشرين قد انتخبت في شهر أكتوبر الماضي الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي عضواً في اللجنة التنفيذية للاتحاد، وهي أول امرأة عربية تُنتخب لهذا المنصب، وذلك اعترافاً بدورها في دعم وتطوير صناعة النشر محلياً وعربياً، وتقديراً لمبادراتها الثقافية لتعزيز القراءة في المجتمع الإماراتي، وتطوير كتاب الطفل محلياً وإقليمياً، إلى جانب اهتمامها المتواصل بالناشرين وتقديم الدعم اللازم لهم لتنمية أعمالهم.
 
وأعربت الشيخة بدور القاسمي عن سعادتها باختيارها رئيساً فخرياً لجمعية الناشرين الإماراتيين، وقالت: "منذ تأسيسي لجمعية الناشرين الإماراتيين وأنا أتفاءل خيراً بمستقبل صناعة النشر على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة، ولقد ساهمت الجمعية خلال السنوات الخمس الماضية في تطوير القطاع وتمكين الناشرين، إلى جانب دورها في استقطاب المزيد من الشباب الإماراتي للدخول في صناعة النشر، واتخاذها منطلقاً للإبداع، ومهنة للمستقبل".
 
وأشارت الشيخة بدور القاسمي إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة أصبحت من الدول الرائدة في صناعة النشر، بفضل دعم ورؤية القيادة الحكيمة، الهادفة إلى تعزيز ريادة الدولة في مختلف المجالات، ما أسهم بتوفير التسهيلات اللازمة لتأسيس العديد من دور النشر، وزاد من الإقبال على الكتاب، وهو الأمر الذي سيعود بالفائدة على العمل الثقافي ليس في المنطقة فحسب، وإنما في كافة أنحاء العالم، مؤكدة أن دولة الإمارات تمتلك المقومات التي تؤهلها لتكون بمصاف الدول الأولى عالمياً في صناعة النشر، ونريد أن نعمل جميعاً لتحقيق ذلك الهدف".
 
وقال جمال الشحي، رئيس جمعية الناشرين الإماراتيين: "تفتخر جمعية الناشرين الإماراتيين باختيار الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيساً فخرياً لها، لما بذلته من جهد متواصل في إنشاء الجمعية ودعمها وتمكنيها من تحقيق الكثير من الإنجازات على مدار السنوات الخمس الماضية، حيث أسهمت الشيخة بدور في تمكين الجمعية من الحصول على عضوية الاتحاد الدولي للناشرين خلال فترة وجيزة، كما تمكنت من الدفع باتجاه توسيع عضوية الناشرين بالجمعية، إضافة إلى إطلاقها للكثير من المبادرات الثقافية الداعمة لصناعة النشر". 
 
وتعتبر الشيخة بدور القاسمي من الشخصيات الرائدة في مجالات الثقافة والنشر والتعليم، فهي المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة "كلمات" للنشر، المتخصصة بإصدار كتب الأطفال ذات الجودة العالية باللغة العربية والتي تأسست عام 2007 وحققت خلال الأعوام الماضية نجاحاً كبيراً، حيث أصدرت أكثر من 155 كتاباً للأطفال والناشئين، حصل العديد منها على جوائز محلية وعربية وعالمية مرموقة، كما أسست في عام 2013 "حروف للنشر التعليمي" بهدف تطوير برامج تعليمية مبتكرة تدعم التعليم باللغة العربية في رياض الأطفال والمدارس. 
 
والشيخة بدور القاسمي هي أيضاً المؤسس والرئيس الفخري للمجلس الإماراتي لكتب اليافعين، الفرع الوطني من المجلس الدولي لكتب اليافعين، المنظمة غير الربحية التي تمثل شبكة دولية من الأفراد من أنحاء العالم كافة، والذين يجمعهم الإلتزام بتعزيز التقارب والربط بين الطفل والكتاب. كما تتولى الشيخة بدور رئاسة اللجنة المنظمة لمشروع ثقافة بلا حدود، المبادرة التي أطلقها صاحب السمو حاكم الشارقة بهدف إقامة مكتبة في كل منزل بالإمارة، ونشر المعرفة والوعي العام بأهمية القراءة والمطالعة في تطور المجتمعات، والإسهام في خلق جيل مثقف وواع.