"مهرجان الإعلام العربي" يكرّم إعلاميين وإعلاميات سعوديين

 الاعلامية مها السراج

الاعلامية مها السراج

 الاعلامية امل محمود

الاعلامية امل محمود

 اتحاد الاعلاميين العرب

اتحاد الاعلاميين العرب

يشهد مؤتمر "مهرجان الإعلام العربي للإبداع الإعلامي"، الذي يقام في محافظة الأقصر من 13 إلى 15 يناير الجاري بمشاركة 10 دول عربية، تكريم 22 إعلاميا وإعلامية سعوديين ضمن مجموعة من الإعلاميين العرب. 
 
الإعلاميون والإعلاميات السعوديون المقرر تكريمهم: 
مها السراج، عمر الجاسر، عمر عبدالله، حمدان صالح، عمر الزهراني، أحمد العرفج، سلطان القحطاني، مساعد الجاسر، مها كمال، سارع عبدالرحمن، عمر العليان، صلاح العنزي، أحمد مكي، حامد حمود، سلطان البازعي، أميمة عبدالعزيز، محمد الجهني، بثينة يماني، قينان الغامدي، سوزان إسكندر، أمل محمود، وعبده خال.
 
ينطلق المهرجان برعاية اتحاد الإعلاميين العرب، وأوضح محمد شرارة المنسق العام لاتحاد الإعلاميين العرب خلال المؤتمر الصحفي الذي تم تنظيمه للإعلان عن تفاصيل الدورة الجديدة للمهرجان، إن شعار المهرجان في دورته الجديدة سيكون "نحو خطاب عربي موحد ضد الإرهاب والتطرف"، بمشاركة 10 دول عربية وهي:
مصر، السعودية، الجزائر، سلطنه عمان، فلسطين، البحرين، الكويت، الإمارات، موريتانيا، اليمن. 
 
وأكد شرارة على أن المهرجان سيهدي جائزة الإنقاذ الوطني لكلا من الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، والملك عبدالله خادم الحرمين الشريفين لدورهما الريادي في المنطقة.
 
تتضمن مشاركة المملكة خلال المهرجان تقديم ورقة عمل بعنوان "الإرهاب الفكري وخطورته على المجتمع العربي"، وتستعرض مكافحة الإرهاب والتطرف الفكري بأحدث التقنيات الإعلامية، والعمل على تكثيف التوعية حول خطورة هذه الظاهرة، ووضع إستراتيجية عربية لمواجهة التطرف، واتخاذ إجراءات حاسمة لمواجهة والإرهاب، والمطالبة بضرورة القضاء على تلك الآفة الخطيرة، ومواجهة التطرف الديني وهو من أكثر القضايا التي تؤرق الدول العربية.
 
يهدف المؤتمر الذي تستمر فعالياته لمدة 3 أيام وفقاً لما أوضحه أمين عام اتحاد الإعلام العربي محمد الشرقاوي، إلى دعم التواصل بين المؤسسات الإعلامية والأمنية للتصدي للإرهاب، وكشف طرق استخدام الإرهاب لتكنولوجيا الإعلام الحديثة في التجنيد والتمويل وتنفيذ العمليات، وترسيخ قيم التسامح والوسطية والاعتدال، والاستفادة من تجارب الدول في مجال استخدام الإعلام للتصدي للإرهاب، وتفعيل الإستراتيجية الإعلامية العربية المشتركة لمواجهة الإرهاب، كما يناقش المؤتمر التحديات والفرص المستقبلية في صناعة وسائل الإعلام.
 
يُذكر بأن الاتحاد العربي للإعلاميين العرب دأب على تنظيم هذا المهرجان كل سنتين، ويقوم المهرجان بتكريم أفضل صحفي وإعلامي من مذيعي الإذاعة والتلفزيون، واختيار أفضل موقع الكتروني، وأفضل محرر إلكتروني وباحث إعلامي عربي وغيرها من الفئات التي تشهد ترشيحات مميزة، ويتم ذلك في حفل كبير تختتم به فعاليات المهرجان الذي سيتم تغطيته إعلاميا وفضائيا من قبل العديد من الصحف والقنوات الفضائية العربية والمحطات الإذاعية المصرية والعربية.