المستشفى الكندي التخصصي يستقبل 4 مواليد جدد في العام الجديد

أعلنت إدارة "المستشفى الكندي التخصصي"، أحد المستشفيات الخاصة الرائدة بمجال السياحة العلاجية في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن استقبال 4 مواليد جدد في يوم 1 يناير 2015.
 
وأشارت إدارة المستشفى إلى أن عدد المواليد الذين أبصروا فيه النور منذ بدء عملياته في البلاد قد تجاوز 3 آلاف مولود بحلول نهاية عام 2014. 
 
وفي ضوء سجله الحافل بعمليات التوليد الناجحة، أكد المستشفى أن الأمهات ومواليدهن يتمتعون بصحة جيدة بعد هذه التجربة الفريدة. وأشار الدكتور حيدر الزبيدي، الرئيس التنفيذي لـ "المستشفى الكندي التخصصي"، إلى شعـورهم بالبهجة والفخـر لولادة الأطفال الجدد في ليلة رأس السنة، وقال بهذا الصدد: "نتمنى لهم ولعائلاتهم حياةً ملؤها السعادة والنجاح في المستقبل؛ وأود أن أتوجه بالشكر إلى فريق العمل الذين كانوا إلى جانب الأمهات وأطفالهن لتوفير الدعم والعناية التامة". 
 
وأشار الزبيدي إلى أن فريقاً من خبراء المستشفى تولى تقديم الرعاية اللازمة للمواليد الجدد في ليلة رأس السنة. وقال بهذا الصدد: "قام أحد الأطباء المختصين بفحص الأطفال وأكد على تمتعهم بصحة جيدة. كما تم إسداء النصح للأهالي حول إجراءات الرعاية والعلاج الواجب تقديمها للأطفال بعد العمليات الجراحية".
 
وتضم وحدة رعاية الأطفال حديثي الولادة في "المستشفى الكندي التخصصي" 3 أطباء اختصاصيين يشرفون على جميع عمليات التوليد ليلاً ونهاراً بمساعدة 3 اختصاصيين بالطب العام. وتم تجهيز قسم الحضانة بأحدث التجهيزات، وتتولى إدارته عدد من الممرضات المتمرسات في مجال العناية بالمواليد. كما تحوي وحدة العناية المركزة للأطفال حديثي الولادة 12 حاضنة إضافةً إلى 6 أجهزة للتنفس الاصطناعي.
 
وأكد الزبيدي في ختام حديثه على سعي المستشفى لتقديم خدمات رعاية صحية عالية الجودة لضمان سلامة الأطفال في هذه المناسبة المميزة".