الفيصل يعلن القرار الثاني لسلامة المعلمات

 وزارة التربية والتعليم.

وزارة التربية والتعليم.

باصات نقل

باصات نقل

يسعى الأمير خالد الفيصل وزير التربية والتعليم إلى بذل كافة جهود الوزارة لتنفيذ البرامج والمقترحات التي من شأنها المساهمة في الحد من حوادث المعلمات المتكررة والدائمة.
 
وانطلقت الخطوة الأولى من مشروع الوزارة المتعلق بسلامة أمن المعلمات، والمتمثلة في تقليص عدد أيام الدوام لمعلمات المناطق النائية، وشرعت الآن في تنفيذ الخطوة الثانية التي أعلنتها الوزارة، ضمن الحلول العالجة التي تتخذها الوزارة للحد من حوادث المعلمات.
 
أوضحت الوزارة في بيان لها أن الأمير خالد الفيصل وزير التربية والتعليم وجه "شركة تطوير للنقل" بالبدء في تهيئة وسائل نقل للمعلمات، التي تتوفر فيها عناصر الأمن والسلامة، لضمان الحد من الحوادث المرورية، مع وضع برنامج تنفيذي متكامل يمكّن من تنفيذ الخدمة وتفعليها مطلع العام الدراسي القادم.
 
وشملت توجيهات الأمير الفيصل تفعيل جميع ما من شأنه ضمان نقل المعلمات بسلامة ويسر، كتقليل عدد الرحلات خلال الأسبوع وتقليل المسافات، على أن تقوم الشركة بجميع المهام والمسؤوليات المتعلقة بتوفير وسائل النقل للمعلمات ومتطلباتها.
 
وبناءً على ذلك بدأت شركة تطوير للنقل بعقد اجتماعاتها، لتنفيذ ما جاء في توجيهات الأمير الفيصل، والاضطلاع بالدور المناط بها، تحقيقا لأغراض تأسيسها، وتقديم الخدمات التعليمية اللازمة.
 
وأكدت الوزارة إطلاق المرحلة الأولى من مشروع نقل المعلمات الذي يستهدف في مرحلته الأولى 24872 معلمة في مختلف المناطق، مبينةً أنها تسعى بكل جهودها لتنفيذ البرامج والمقترحات التي تضمن ـ بمشيئة الله ــ الحد من حوادث المعلمات التي تتألم لوقوعها، وأنه آن الأوان لبذل أقصى الجهود في خدمة المعلمات اللاتي يقدمن عملاً كبيراً ومقدّراً، في سبيل تعليم الأجيال، ومن حقهن على الوزارة أن تهيئ لهن مختلف الإمكانات لخدمتهن وتضعها في أولوياتها.