إزدياد إقبال السعوديات على ممارسة الرياضة بنسبة %50

سعوديات يمارسن رياضة المشي

سعوديات يمارسن رياضة المشي

سعوديات يمارسن رياضة المشي

سعوديات يمارسن رياضة المشي

سعوديات يمارسن رياضة المشي

سعوديات يمارسن رياضة المشي

سعوديات يمارسن رياضة المشي

سعوديات يمارسن رياضة المشي

أقرت الحكومة السعودية سلسلة من المبادرات ودفعت الرياضة في صدارة جدول الأعمال لكل من المرأة والرجل، كما هدفت إلى تعزيز الرياضة وإزالة القيود المفروضة على الرياضة النسائية، ما أدى إلى طفرة في اللياقة البدنية للمرأة. 
 
ازداد إقبال السعوديات على مُمارسة الرياضة مؤخراً بنسبة 50%، وفقاً لما أوضحته نسرين كريم اختصاصية الرياضة في أحد مراكز الرياضة الخاصة، وبينت أن الفئة العمرية الأكثر إقبالاً على مُمارسة الرياضة هي من 18 – 35 عاماً. 
 
وأضافت الاختصاصية إن الفتاة السعودية تفضل مُمارسة رياضة المشي والأيروبك والزومبا، وعددت أسباباً وراء عزوف النسبة الباقية من السعوديات عن ممارسة الأنواع المختلفة من الرياضة، من أهمها عدم الوعي بأهمية ممارسة الرياضة للوقاية من الأمراض واعتمادها كأسلوب حياة، فضلاً عن العادات والتقاليد التي تمنع الفتيات من ممارسة بعض الألعاب الرياضية، وأخيراً عدم توافر النوادي الرياضية الخاصّة والشاملة للمرأة. 
 
وأشارت إلى أن إقبال السيدات والفتيات على ممارسة الرياضة يرجع إلى رغبتهن في التخلص من الوزن الزائد، أو الحفاظ على رشاقتهن، وأن القلائل منهن يعتبرن الرياضة أسلوب حياة، ونوهت إلى ضرورة رفع وعي السعوديات بأهمية ممارسة الرياضة والانتظام في مُمارستها، وتربية النشء على حبّ الرياضة، وتغيير بعض المفاهيم المجتمعيّة التي ترفض مُمارسة الفتيات بعض الألعاب كالسباحة وألعاب المبارزة طالما سيتم توفير صالات خاصة للنساء والفتيات لممارستها.
 
من جانب آخر أشارت المدربة رياضية وفاء زمام، إن إقبال السعوديات على النوادي الرياضة أكبر دليل على ارتفاع الوعي بأهمية الرياضة وانعكاساتها الايجابية على حياة الإنسان، وأن السيدات أصبحن يعين أهميتها ويقبلون عليها، وشددت على أن ممارسة الرياضة أسلوب حياة فهي تطرد الإحباط وتنشط الدورة الدموية وتحارب الطاقة السلبية، ولفتت إلى انتشار الأندية الرياضية في المملكة العربية السعودية بشكل ملحوظ يشجع على الخروج لممارسة الرياضة
 
يُذكر بأنه وفقاً لتقرير مجلة فوربس هناك 68.3٪ من الرجال والنساء السعوديات يعانون زيادة الوزن و40٪ يعانون من السمنة المفرطة والسكري، وهي مسألة خطيرة في السعودية، حيث التقديرات تشير إلى 20,000 شخص يموتون قبل الأوان كل عام من أمراض السمنة وغيرها الكثير، مما يشكل ضغطا على البنية التحتية الصحية في البلاد، لذا تسعى وزارة الصحة والتعليم على رفع مستوى الوعي العام حول أهمية وممارسة الرياضة.