تحذير هام من هيئة الصحة بأبوظبي

كشفت هيئة الصحة في أبوظبي، عن وجود نحو 730 منتجاً طبياً وعشبياً مغشوشاً، يروّج لها باعتبارها مستحضرات نباتية مستمدة من مصادر طبيعية، ويتم تداولها بصورة غير شرعية أو من خلال الإنترنت، وتتضمن منتجات للتخسيس وعلاج السمنة ومنتجات كمال أجسام مغشوشة، ومقويات جنسية، ومستحضرات تجميل، محذّرة من مخاطر استخدامها على صحة الإنسان، مشيرة إلى أن المنتجات ثبتت خطورتها، بعد أن تم تحليلها في مجمع زايد لبحوث الأعشاب والطب التقليدي في أبوظبي، ووزارة الصحة وهيئات صحية دولية.
 
وبحسب ما نشرته الإمارات اليوم، أوضحت الهيئة أنها أصدرت أربع قوائم بالمنتجات المغشوشة للتحذير من خطورتها، تتضمن 392 منتجاً لعلاج الضعف الجنسي عند الرجال، و190 منتج تخسيس وزن مغشوشاً، و101 منتج لبناء الجسم والعضلات تمثل خطورة على مستخدميها، و47 مستحضر تجميل فيه مواد كيميائية ضارة جداً، ومنها ما هو مغشوش ويحتوي على مواد كيميائية غير معروفة.
 
كما أشارت إلى أن هذه المنتجات تسبب مخاطر ومضاعفات صحية عدة على جميع أجهزة الجسم، منها انخفاض حاد في ضغط الدم ومشكلات صحية في القلب، والأزمة القلبية والسكتة الدماغية، والسرطان، وتغيير لون قرحة العين، والالتهابات، ومشكلات في الكلى، والتسمم.. مطالبة المستخدمين بضرورة التأكد من مصدر المنتج وتسجيله في جهة رسمية من داخل الدولة قبل شرائه أو استخدامه.
 
من جانبه، أكد مدير دائرة الرقابة الصحية في الهيئة، الدكتور خالد الجابري، أن الوصفات والمستحضرات الجنسية التي يقال عنها «طبيعية» تمثل أحد أخطر المشكلات التي تتم مواجهتها من قبل الجهات المعنية بالدولة، وذلك نظراً لاحتوائها في معظم الأحيان على مركبات كيميائية قوية غير معلن عنها على ملصقات هذه المستحضرات، وبالتالي فهي تمثل مصدر خطورة صحية عالية، خصوصاً أن هذه المركبات لم تخضع لدراسات السمية والسلامة، إضافة إلى عدم خضوع هذه المستحضرات لرقابة الجودة والنوعية أثناء عمليات التصنيع، وعدم خضوعها لرقابة الجهات الصحية المعنية.
 
وقال إنه «يوجد على الموقع الإلكتروني للهيئة قائمة تتضمن مستحضرات طبيعية تحتوي على إضافات كيميائية خطرة غير معلن عنها على عبوة المستحضر، حيث تم ضبطها بأسواق الدولة، وتمت مصادرتها بعد تحليلها بمختبرات مجمع زايد لبحوث الأعشاب، حيث ثبت احتواؤها على إضافات كيميائية ذات مخاطر صحية عالية، إضافة إلى أن قسم التوعية بمجمع زايد لبحوث الأعشاب يقوم بعمل حملات توعية وتوزيع منشورات على الجمهور، وذلك للتوعية من مخاطر استخدام المستحضرات غير المسجلة وغير المرخص بتداولها في الدولة.