غرامة مالية لمطلقة تحرم طليقها من رؤية أطفاله

قضت محكمة الجنح في دائرة محاكم رأس الخيمة، بتغريم إمرأة تحمل جنسية عربية 1000 درهم، لمنعها طليقها من رؤية طفليه، وإحالة ملف القضية إلى المحكمة المختصة، لتحديد مواعيد قانونية تلزم المتهمة بالسماح لطليقها برؤية طفليه، إذ تشير لائحة اتهام النيابة العامة إلى أن المرأة امتنعت عن تسليم طفليها لمن له الحق في رؤيتهما. 
 
وقال طليقها في دعوى الإحالة إنه يوجد اتفاق شفهي بينه وبين طليقته، للسماح له برؤية طفليه دون تحديد أيام معينة، مع عدم السماح له بأخذهما للمبيت في منزله، وعدم الرد على مكالماته، وعدم الإستجابة لرغبته برؤية الأطفال، حتى أنه ذهب لمنزلها ورجع دون جدوى، لعدم السماح له بدخول المنزل ورؤيتهما.
 
وبحسب ما أكدته "الإمارات اليوم"، أفاد محامي الدفاع عن الزوجة أنه بعد طلاق الطرفين أمام محكمة الأحوال الشخصية، تم إحالة ملف القضية إلى قسم التوجيه والإصلاح الأسري من أجل وضع اتفاق بين الزوجين في ما يتعلق برؤية الأطفال، حيث قام أحد الموجهين الأسريين، بإقناع الأم بالسماح لطليقها برؤية طفليه، خلال المواعيد التي يحددها مسبقاً، دون السماح له بأخذهما للمبيت في منزله.