"التربية والتعليم" تعيّن بنات وشقيقات شهداء الواجب في وظائف

شعار وزارة التربية والتعليم

شعار وزارة التربية والتعليم

خادم الحرمين

خادم الحرمين

 الأمير خالد الفيصل.

الأمير خالد الفيصل.

يلقى ذوو شهداء الواجب كامل الرعاية والاهتمام في المملكة العربية السعودية، باعتبارهم أسر أولئك الذين ضحوا بأرواحهم من أجل الوطن وأمن ورفاهية أبنائه، وقد أصدر خادم الحرمين الشريفين أوامره السابقة والقاضية بتعيين ذوي شهداء الواجب على الوظائف الحكومية في جميع الوزارات.
 
وتنفيذاً لهذه الأوامر قرر وزير التربية والتعليم، الأمير خالد الفيصل، تعيين 9 من بنات وشقيقات شهداء الواجب على وظائف إدارية في الوزارة حسب مؤهلاتهن العلمية مع تمكينهن من اختيار رغباتهن في التعيين.
 
وشدَّد وزير التربية والتعليم بحسب البيان، على منح بنات وشقيقات شهداء الواجب إمكانية اختيار الرغبات المكانية في التعيين، حتى لا يواجهن صعوبات أثناء عملهن، خصوصاً أنهن قريبات لرجال استشهدوا أثناء العمل على راحة وأمن الوطن.
 
واعتبرت الوزارة القرار تأكيداً للعناية الدائمة والمستمرة التي يوليها خادم الحرمين الشريفين لشهداء الواجب وأسرهم وذويهم من خلال توظيف أبنائهم وأشقائهم، تكريماً لهؤلاء الأبطال الذين وقفوا ضد من يحاول المساس بهذا الوطن وأمنه واستقراره واستُشهِدوا عند قيامهم بواجبهم في الذود عن بلادهم.
 
يُذكر بأن الوزارة قد أكَّدت أنها تقدِّم الخدمات لذوي شهداء الواجب من منسوبي الوزارة من المعلمين والمعلمات والموظفين والموظفات التابعين للوزارة، وكذلك الطلاب والطالبات، ولقد عيَّنت أكثر من 140 من أسر شهداء الواجب على وظائف تعليمية وإدارية في الوزارة، خلال العامين الماضيين.