الشيخة جواهر القاسمي تفتتح الدورة الرابعة لبينالي الشارقة للأطفال

-	سمو الشيخة جواهر مع أحد أطفال مدينة الخدمات الإنسانية أثناء شرحه عن عمله الفني.

- سمو الشيخة جواهر مع أحد أطفال مدينة الخدمات الإنسانية أثناء شرحه عن عمله الفني.

	سمو الشيخة جواهر تستمع لشرح عن الإعمال الفنية من ريم بن كرم.

سمو الشيخة جواهر تستمع لشرح عن الإعمال الفنية من ريم بن كرم.

	قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيس

قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيس

دعت قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة إلى تنمية شعور الأطفال بالمسؤولية من خلال الأعمال الفنية وذلك من خلال تعبيرهم عن معاناة أقرانهم الأطفال حول العالم من الذين تقطعت بهم سبل الحياة المستقرة والآمنة.
 
وقد افتتحت الشيخة جواهر القاسمي للدورة الرابعة من بينالي الشارقة للأطفال الذي يعد أول بينالي مخصص للأطفال في دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الخليج العربي، يرافقها الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيس هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير "شروق"، الذي يقام بتنظيم من إدارة مراكز الأطفال بالشارقة بالتعاون مع إدارة متاحف الشارقة في متحف الشارقة للفنون للفترة بين 9 من ديسمبر 2014 لغاية 9 من فبراير 2015، ويستعرض خلالها 550 عملاً فنياً قام بإنجازها أطفال ويافعون تتراوح أعمارهم بين 6-18 عاماً من 11 دولة عربية وأجنبية.
 
وأكدت الشيخة القاسمي أنه "وكما يعبر الأطفال عن واقعهم وأحلامهم وآرائهم فيما يحيطهم من أحداث اجتماعية ووطنية وغيرها، فإنني آمل أن يعبر الأطفال في  رسوماتهم عن معاناة أقرانهم الأطفال الذين تفرقت بهم سبل العيش المستقر والحياة الآمنة، بذلك ينمون عبر ثقافتهم وإبداعاتهم على التعبير عن القضايا الإنسانية الكبرى، وينشأون على الشعور بالمسؤولية بتوظيف مواهبهم لخدمة ثقافتهم ومجتمعاتهم وأوطانهم".
 
كما قامت بالمشاركة في رسمة خاصة ضمن ورشة تنمية المهارات الموسيقية بواسطة الفن، حيث يعبر المشارك فيها عن شعوره من خلال الرسم بعد الإستماع الى مقطوعة موسيقية معينة. ثم قامت بجولة في قاعات البينالي التي توزعت على على 32 قاعة رئيسية، وزارت قاعة "بيئتي وبيتي" المتخصصة بدعم ثقافة الأطفال بأهمية الحفاظ على البيئة، وتعزيز الصداقة البيئية، وضمت القاعة المذكورة مجموعة من المواد القابلة للتدوير، قام الأطفال بتطويعها لتكون أعمالاً فنية متميزة. وشاركت في زراعة بذرة احد الأشجار في خطوة لغرس هذه المفاهيم في نفوس الأطفال من خلال المشاركة في تنمية الثقافة الزراعية بواسطة الفنون، كما تفقدت سمو الشيخة جواهر القاسمي القاعة المخصصة لعرض الأعمال الفنية لأطفال مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، واستمعت الى شرح عن الأعمال الفنية التي قدمها كل طفل عن عمله الفني.
 
وقد أشارت ريم بن كرم رئيسة ادارة مراكز الأطفال في الشارقة بالإنابة، رئسية بينالي الشارقة للأطفال:" نشعر بالفخر والإعتزاز بما وصل إليه بينالي الشارقة للأطفال من بعد عالمي يستقطب الأعمال الإبداعية للأطفال من حول العالم وينطلق بها إلى مجالات أكثر تألقاً وتميّزاً، وماكان هذا الإنجاز ليتم لولا دعم ورعاية سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي التي سنعمل على تطبيق توجيهاتها السديدة وتحويلها الى استراتيجيات عمل مهمة للمرحلة المقبلة، وذلك من أجل أن يتسع نطاق البينالي بشكل أكبرويأخذ دوره ليكون حدثاً رائداً لدعم مهارات الأطفال الفنية، والارتقاء بها نحو مستويات أعلى من الريادة والإبداع".