دليل إرشادي يكشف للسعوديات أدوات التجميل المغشوشة

تتعدد مهام الهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية تجاه منتجات التجميل من تنظيم تصنيعها محلياً وتنظيم استيرادها، وتعني بالرقابة والتنظيم من خلال القوانين واللوائح التي تفرضها الهيئة للاتجار بمنتجات التجميل وضمان سلامة المستهلكين والمستهلكات.
 
ومؤخراً سحبت الهيئة العديد من المستحضرات والمنتجات المغشوشة بعدد من المواد الضارة والسامة ، كونها مسوقة بادعاءات طبية ، لم تسجل لدى الهيئة ، وأعلنت عن طرح دليلها الشامل للاتجار بمنتجات التجميل داخل المملكة خلال الفترة القريبة القادمة ، محذرة في ذات السياق من خلال ورشة عمل أقامتها بالغرفة التجارية الصناعية بجدة ، من أدوات التجميل المغشوشة التي تحمل مواد سامة.
 
وأشار نائب الرئيس التنفيذي لقطاع الدواء بهيئة الدواء والغذاء الدكتور إبراهيم بن عبدالرحمن الجفالي، أن الهيئة أعدت دليلا خاصا للاتجار بمنتجات التجميل في المملكة، ليكون مرجعاً خاصاً لجميع الإجراءات والعمليات المتعلقة بترخيص وتفتيش وإدراج وفسح منتجات التجميل بالمملكة، بجانب إصدارها العديد من الأدلة والمدونات، كما أنشأت النظام الإلكتروني لإدراج منتجات التجميل.
 
وأكد الجفالي منع استيراد المنتجات الغذائية من المناطق اليابانية الملوثة إشعاعيا، وإلزام الشركات المستوردة بإحضار شهادات صحية من الجهات المعنية تؤكد خلو الأغذية المستوردة من الدول، التي سبق أن تعرضت إلى تلوث إشعاعي، أو ضمن الحدود المسموح بها في المواصفة الدولية.
 
وأوضح أن المنتجات المعنية لم يتم تقييمها ودراستها للتأكد من سلامتها ومأمونيتها وفعاليتها أو جودتها، إضافة إلى الأضرار الصحية الناجمة عن استخدامها والأمراض التي قد تسببها، مشيرا إلى أنه 
 
يُذكر بأن العديد من المنتجات المعنية لم يتم تقييمها ودراستها للتأكد من سلامتها ومأمونيتها وفعاليتها أو جودتها ، إضافة إلى الأضرار الصحية الناجمة عن استخدامها والأمراض التي قد تسببها، علماً بأن الهيئة قد خاطبت جهات الاختصاص لسحبها من الأسواق ومنع بيعها واتخاذ الإجراءات النظامية اللازمة بحق من يبيع أو يسوق أو يروج هذه المنتجات. 
 
يمكنكم الإطلاع على المسودة المطروحة عبر الموقع ، من خلال الرابط التالي:
 
مع إمكانية إرسال الملاحظات على البريد الإلكتروني الخاص بالهيئة عبر موقعها باستخدام نموذج الملاحظات.