تعرّف إلى أول إماراتية تقود الترام في الشرق الاوسط

مريم الصفار أول أماراتية تقوم ترام في الشرق الأوسط

مريم الصفار أول أماراتية تقوم ترام في الشرق الأوسط

ترام دبي

ترام دبي

تواصل المرأة الإماراتية نجاحاتها في شتى المجالات ولا تقتصر هذه الإنجازات على المستوى المحلي بل تعدت لتكون الأولى في المنطقة. 
 
ومريم الصفار بعد أن نجحت منذُ 5 أعوام في كونها أول امرأة إماراتية تقود مترو دبي في الشرق، تعود مجدداً لتضيف إنجازاً جديداً إلى قائمة إنجازات المرأة الإماراتية لتكون أول امرأة تقود ترام في الشرق الأوسط.
 
يذكر أن مريم الصفار تخرجت من كلية إدارة الأعمال في تقنية دبي، وزاولت نشاطها في مجال المصارف والبنوك، ومن ثم انتقلت إلى قسم الترويج الإعلاني في مترو دبي، ثم تنقلّت بين الأعمال الإدارية وواصلت سعيها لتكون أول امرأة تقود ترام دبي. 
 
رحلة مريم مع هيئة النقل والمواصلات في دبي قد بدأت عندما تقدمت إلى العمل في مترو دبي، من خلال معرض توظيف نظمته الشركة لمدة يوم واحد، تقدم إليه 100 شخص، واختير منهم ثمانية، ليبقى في التصفيات النهائية شخصان كانت أحدهما.
 
وبعد أن خضعت لعدة دورات تدريبة في مختلف الأقسام العاملة في تشغيل المترو، ومنها قيادة القطارات، وهو الأمر الذي اعتبرته مريم فرصة لإثراء شغفها بالتعلم والعمل فهي تؤمن بأن سلم المناصب العليا لا يأتي إلا بالصعود له خطوة خطوة لفهم تفاصيل العمل من خلال الخبرة والمعرفة.
 
واليوم مريم الصفار نائب مدير عمليات ترام دبي تعتبر نفسها جزءاً من إنجازات المرأة الإماراتية، وعبرت عنه عبر حسابها الخاص في تويتر: "تربينا في دار أبو راشد على المركز الأول... أول إماراتية تقود المترو والترام في الشرق الأوسط".