الأميرة الجوهرة آل ابراهيم "شخصية العام 2014" من "جمعية الإمارات للأمراض الجينية"

 الشيخ نهيان يتوسط المكرمين

الشيخ نهيان يتوسط المكرمين

 الشيخ نهيان يتوسط المكرمين

الشيخ نهيان يتوسط المكرمين

تسلم الشيخ وليد بن ابراهيم آل ابراهيم جائزة "شخصية العام 2014" من "جمعية الإمارات للأمراض الجينية" نيابةً عن شقيقته الأميرة الجوهرة آل ابراهيم، والتي منحت لها تقديراً لعطاءاتها الخيرية ومساهماتها الإنسانية.
 
الجائزة منحت فى إطار فعاليات المؤتمر الوطني الخامس للأمراض الوراثية المُنعقد في دبي، حيث كرم الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة، ورئيس "جمعية الإمارات للأمراض الجينية"، الفائزين بالدورة الأولى لـ"جائزة الإمارات الدولية للحدّ من الأمراض الجينية"، وفي مقدّمتهم الأميرة الجوهرة آل ابراهيم، التي حصدت جائزة "شخصية العام 2014" من الجمعية، وذلك تقديراً لعطاءاتها الخيرية ومساهماتها الإنسانية، إلى جانب جهودها الحثيثة في الحدّ من الأمراض الجينية، ونظراً لكونها مؤسِّسة "مركز الأمراض الوراثية" في "جامعة الملك عبد العزيز" في جدّه، و"مركز دراسات الأمراض الوراثية" في "جامعة الخليج" في البحرين. 
 
تسلّم الجائزة التكريمية نيابةً عن الأميرة الجوهرة، شقيقها الشيخ وليد بن ابراهيم آل ابراهيم، رئيس مجلس إدارة "مجموعة MBC". كما حصل برنامج "التفاح الأخضر" على MBC1، من الجمعية نفسها، على جائزة أفضل برنامج عن فئة "الإعلام الطبي والوقائي من الأمراض الجينية على المستوى الإقليمي". تسلّم الجائزة بالنيابة عن القناة وأسرة البرنامج، علي جابر، مدير عام القنوات في "مجموعة MBC".