تخريج 300 مبتعث ومبتعثة سعوديون في جامعات نيوزيلندا

رعى وزير التعليم العالي الدكتور خالد بن محمد العنقري أمس، حفل تخريج 300 مبتعث ومبتعثة، يمثلون الدفعة الثالثة من خريجي برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي في نيوزيلندا، وذلك في مركز أوتيا بمدينة أوكلاند، بحضور سفير خادم الحرمين الشريفين لدى أستراليا ونيوزلندا نبيل بن محمد آل صالح والقنصل العام في نيوزلندا أحمد بن ناصر الجهني، والملحق الثقافي في نيوزيلندا الدكتور سطام بن بخيت العتيبي وعدد من المسؤولين وأولياء أمور الخريجين.
 
ونوه وزير التعليم العالي ببرنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي، وقال إن البرنامج أطلقه رائده خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز في عام 2005 م، ليكون رافدا مهما يثري القطاعين الحكومي والأهلي بالكفاءات المتميزة والمتخصصة من أبناء الوطن وبناته، وليسهم مع برامج التعليم الجامعي داخل المملكة في تأهيل الشباب السعودي تأهيلا عاليا، ليصبحوا خير من يحقق طموحات وطنهم في كل المجالات التي تتسم بالرقي والتقدم التقني العالمي.
 
وأوضح الدكتور خالد العنقري أن برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث، بدأ أولى خطواته بابتعاث بضعة آلاف من الطلاب إلى عدد محدود من الدول، حتى تعدت أعداد المبتعثين والمبتعثات اليوم 150 ألفا، يدرسون في أفضل الجامعات في أكثر من 32 دولة في العالم.
 
وخاطب وزير التعليم العالي الخريجين والخريجات قائلا «إن وطنكم يعتز بكم وبإنجازاتكم ويتطلع اليوم لعودتكم، كما تتطلعون أنتم بكل شوق لتؤدوا دوركم بأمانة واجتهاد، ولتسهموا في مسيرة التنمية التي يقودها خادم الحرمين الشريفين، وابتعاثكم للدراسة في الخارج جاء انطلاقا من رؤية استراتيجية ترتكز على تنمية التبادل الثقافي والتواصل العلمي والحضاري بين المملكة ودول العالم المتقدم، وذلك من خلال التعريف بثقافتنا وقيمنا المستمدة من ثوابت ديننا الإسلامي، وإكساب الشباب السعودي القدرة على الحوار وممارسته عمليا، والتفاهم والتواصل مع ثقافات العالم المختلفة لاستيعاب منجزات الآخرين، والتعرف على ثرواتهم المعرفية وإمكاناتهم الثقافية».
 
وأعرب الملحق الثقافي في نيوزيلندا الدكتور سطام بن بخيت العتيبي عن سعادته بتخريج 300 طالب وطالبة من جامعات نيوزلندا وبمختلف الدرجات العلمية، موضحا أن الملحقية الثقافية السعودية في نيوزيلندا استطاعت أن تمتلك مبنى خاصا تزيد مساحته على 7200 متر مربع، تشغل المكاتب الإدارية منه 3600 متر، وذلك لتقديم أفضل الخدمات للطلاب السعوديين في نيوزيلندا.
 
يذكر ان خريجي الدفعة الثالثة من برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي في نيوزيلندا يبلغ 300 خريج وخريجة، منهم 5 طلاب وطالبة واحدة في مرحلة الدكتوراة، و 25 طالباً و11 طالبة في مرحلة الماجستير، و235 طالباً و23 طالبة في مرحلة البكالوريوس.