"ايكونوميست" البريطانية تثمن جهود "خادم الحرمين" للرقى بالمرأة السعودية

 دعم خادم الحرمين للمرأة.

دعم خادم الحرمين للمرأة.

 دعم خادم الحرمين للمرأة

دعم خادم الحرمين للمرأة

 دعم خادم الحرمين للمرأة

دعم خادم الحرمين للمرأة

خادم الحرمين

خادم الحرمين

ايكونوميست

ايكونوميست

هي – شروق هشام 
 
نالت المرأة السعودية في عهد خادم الحرمين الشريفين حقوقها المشروعة وبدأت في تحسس طريقها نحو المزيد من التقدم بطريقة لفتت العالم أجمع، وهاهي إحدى أشهر المجلات العالمية تثمن جهود خادم الحرمين الشريفين المبذولة للرقى بالمرأة السعودية. 
 
أشادت مجلة "ايكونوميست" البريطانية وهي إحدى ممثلي الإعلام لشركة "ألف إنترناشونال" الإقليمية جهود خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود في مجال إعطاء المرأة السعودية دوراً أكبر في الحياة العامة.
 
وأكدت "ايكونوميست" أنه منذ تولي خادم الحرمين الشريفين الحكم في 2005م، عمل على إسناد المناصب للسيدات، مثل "نورا الفايز" التي عينت كنائب لوزير التعليم في 2009، وهو أكبر منصب حصلت عليه سيدة في الحكومة.
 
كما قام بتعيين 30 سيدة لعضوية مجلس الشورى من أصل 150 عضوا، ومن المقرر أن يسمح للمرأة السعودية للمرة الأولى بالتصويت في انتخابات البلدية.
 
وأوضحت المجلة أن للرياضة نصيب في اهتمامات النساء السعوديات، وبالفعل بدأت السلطات في إصدار رخص لإنشاء نوادي خاصة للسيدات، هذا بجانب مشاركة سعوديتان في أوليميباد 2012 للمرة الأولى.
 
كما أشارت إلى تزايد عدد النساء العاملات في المجتمع السعودي وإدارتهم لأموالهم الخاصة، ونجاح المرأة في حتى أن تصبح محررة لجريدة يومية، رغم بقاء نسبة البطالة النسوية 32%. 
 
كما سمحت الحكومة لخريجات كليات الحقوق بفتح مكاتب القانون الخاصة بهن بعد رفع الحظر عن مزاولة النساء للمحاماة.
 
وأكدت المجلة أن المملكة أخذت في التغير ببطء لصالح المرأة، وهو ما أكدت عليه المؤرخة السعودية البارزة "هاتون الفاسي" حيث أوضحت أن صوت النساء كان ينادي دائماً بالتغيير، وقد وصل الآن لصانعي القرار، مشيرة أن الطريق مازال طويلاً أمام النساء من أجل أخذ حقوقها كاملة، وأعربت عن أملها في أن التغيير قادم لا محالة في أشكال عدة من خلال شبكات التواصل الاجتماعي، وكتاب الصحف من النساء.
 
يُذكر بأن هذا التثمين من قبل مجلة "ايكونوميست" البريطانية قد جاء رغم إصدار "هيومن رايتس ووتش" تقريراً حول عدم المساواة بين الرجل والمرأة في المملكة العربية السعودية.