المرأة السعودية لن تجني أرباحا من تعنيفها

 تغريدة المحامي خالد ابو راشد

تغريدة المحامي خالد ابو راشد

لم تدم فرحة المرأة السعودية طويلاً بعدما عزت نفسها بالحصول على مبلغ 50 ألف ريال من زوجها بعد كل ضربة قد تتلقاها منه على جسدها وذلك كردع له وعقاب على جريمته بحقها.
 
فقد سارع المحامي السعودي خالد أبو راشد الى توضيح الإلتباس في القانون الذي سيصدر قريبا تحت "نظام الحماية من الإيذاء" قائلاً في تغريدة له على تويتر "أحبتي للتوضيح، مبلغ الخمسون ألف ريال في حال ضرب الزوجة يتم دفعه للدولة وليس للزوجة، وأعتذر إن سبًبت إجابتي أي إحباط للبعض".
 
وما كان من المغردين إلا أن سألوا عما ستجنيه المرأة من هذا القانون في حال تقديمها دعوة ضد الرجل الذي عنفها فيما أن الأموال ستصب في خزينة الدولة بعيداً عن جيبتها.
 
ومن التعليقات الطريفة التي وردت على صفحة المحامي السعودي خالد أبو راشد:
 
-  "في حريم ماناموا البارحة يسوون قوائم مشترياتهههههههه..مسكينة المرأة طيب وش بتستفيد هي؟".
 
- "لا حد يقول للحريم عن هذا التوضيح، خليهن يتفاجؤون وهم رايحين يشتكون على رجالهم".
 
- "الحين انا إنضرب من زوجي والدولة تاخد الفلوس؟ ليه ليه ظلم".
 
- "الأموال التي كان سيعطيها الزوج لمرأته، سيترجعها منها أول ما يتصالحو! لكن ما دامها للدولة احسن خليه يتأدب".
 
وكانت وسائل الإعلام السعودية أكدت في وقت سابق أن الجهات المختصة في البلاد، شرعت بتطبيق قانون يعاقب الرجل بتعويض زوجته مبلغاً لا يتجاوز 50 ألف ريال إذا ضربها، ولا يقل عن 5 آلاف ريال، ويلغي ذلك التعويض في حال إصابة الزوجة بعاهة أو توفيت بسبب الضرب، لتصبح العقوبة كما هي مقررة شرعاً.
 
وفور شيوع هذا الخبر، لم ينتظر المغردون طويلاً حتى أنشأوا هاشتاق بعنوان : "#عقوبة_ضرب_الزوجة_50ألف_ريال"، الذي إستقطب عدداً كبيرا من الجمهور وبدأوا بتأليف النكات الطريفة عليه، بينها قيام النساء بإفتعال المشاكل مع أزواجهن بغية تحفزيهم على ضربهن والحصول على المبلغ المالي المذكور!. 
 
ومن التغريدات الطريفة التي وردت أيضا على هذا الهاشتاق:
- "الزوج: أحبك، الزوجة: ماني مصدقة أعطني كف خلني أستوعب..كمين زوجة طفرانه!!".
 
- "لا تضرب الحرمة تخسرك خمسين، روح طق بالخمسين خمسين حرمة!!".
 
فما رأيكم أنتم بهذا القانون الجديد؟ هل ينصف المرأة السعودية المعنفة؟ وما هي إقتراحاتكم للحد من تعنيف الزوجة؟.