عدنان الكاتب مدير تحرير "هي" ومحاور المشاهير يدخل قائمة أهم الشخصيات العالمية في الإعلام الإلكتروني

مع النجمة العالمية بليك لايفلي

مع النجمة العالمية بليك لايفلي

مع النجمة العالمية مونيكا بيلوتشي

مع النجمة العالمية مونيكا بيلوتشي

مع النجم العالمي جيمس فرانكو

مع النجم العالمي جيمس فرانكو

عدنان الكاتب في المركز الثالث عالميا

عدنان الكاتب في المركز الثالث عالميا

بحسب الإحصائيات العالمية عدنان الكاتب لم يتفوق على الإعلاميين فقط بل على فضائيات عربية شهيرة ومواقع تواصل اجتماعية كثيرة...

دبي - "هي"
حقق مدير تحرير مجلة "هي" الاعلامي العربي عدنان الكاتب، الملقب بمحاور المشاهير، إنجازا عالميا كبيرا حيث دخل قائمة أهم الشخصيات العالمية في الإعلام الإلكتروني ووصل إلى المركز الثالث عالميا بحسب الإحصائية التي نشرها صباح اليوم الموقع العالمي "ستار كاونت"  Starcount  وهو الموقع المعتمد عالميا لتقييم وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وشبكات التواصل الإجتماعي.

وبحسب تلك الإحصائيات العالمية التي صدرت اليوم لم يتفوق عدنان الكاتب على الإعلاميين فقط بل على فضائيات عربية شهيرة ومواقع تواصل اجتماعية كثيرة... فقد قفز 65 نقطة دفعة واحدة متقدما على 64 موقعا، فعلى مستوى كل المواقع في الشرق الأوسط بات في المركز الثامن، وعلى مستوى كل المواقع في الإمارات بات في المركز الرابع.

وتتناقل وسائل الإعلام العربية أخبار نجاحات هذا الإعلامي وتعتبره من أكثر الصحافيين العرب نشاطا وتواجدا في صفحات التواصل الإجتماعي، حيث وصلت صفحته على الفيسبوك إلى أكثر من مليون ومائة ألف معجب خلال أقل من عام على انطلاقتها، ويزور صفحته أسبوعيا أكثر من خمسة ملايين متابع، وهذا الرقم القياسي لم يحققه أي إعلامي عربي منذ تأسيس الفيسبوك.

وذكرت وسائل الإعلام أن عدنان الكاتب يستعد لإصدار "موسوعة المشاهير"، التي ستحتوي على الكثير من المفاجآت والمعلومات الجديدة والأسرار غير المعروفة أو المتداولة عن الكثير من المشاهير والشخصيات العربية والعالمية معتمدا على المعلومات الموثقة بالتواريخ والأرقام، والصور الحصرية التي لم لا يملكها أحد غيره. وأكدت وتلك الوسائل الإعلامية أنه من المعروف عن عدنان الكاتب أنه صحفي محترف ومتميز يعمل في مهنة المتاعب منذ زمن طويل، ومشهور بتواضعه وبأسلوبه الراقي في التعامل مع كلّ من حوله، ويرتبط بصداقات وطيدة مع عدد من أهم المشاهير ونجوم الفن والمجتمع وعالم المال والأعمال، ونجح في ترجمة هذه العلاقات إلى حوارات عربية وعالمية مع شخصيات يتمنى عدد كبير من الصحفيين في العالم إجرائها، وأشارت أيضا إلى أنه من الصحافيين البريطانيين القلائل من أصل عربي الذين يتمتعون بحماية ودعم وحصانة اتحاد الصحافيين البريطانيين باعتباره من أعضائه الفاعلين منذ أكثر من عشرين عاما.