وزارة الشؤون الاجتماعية: تخصيص "خط ساخن" للمعنفة قريبا

المرأة والعنف

المرأة والعنف

العنف ضد المرأة

العنف ضد المرأة

تسعى وزارة الشؤون الاجتماعية السعودية إلى مكافحة جميع أشكال العنف ضد النساء والأطفال بكافة الوسائل الممكنة، حيث تعني بوضع وتنفيذ البرامج والأنشطة الرسمية وغير الرسمية، وكذلك رفع الوعي بشأن العنف من خلال المنابر الإعلامية ودراسة حالات الشكاوى استعداداً للتحرك حول المستجدات المطلوبة.
 
اقتضت هذه المستجدات تخصيص وزارة الشؤون الاجتماعية لخط ساخن لتلقي بلاغات الأطفال المعنفين نفذه برنامج الأمان الأسري، ويتم التعامل من خلاله مع حوادث الايذاء والعنف الأسري بالسرعة والسرية المطلوبة. وأثبتت هذه التجربة نجاحها ما دعا وزارة الشؤون الاجتماعية الى أن تدرس حالياً إمكانية إنشاء خط هاتفي ساخن لتلقي بلاغات النساء المعنفات. 
 
وأكدت الدكتورة مها المنيف المديرة التنفيذية لبرنامج الأمان الأسري الوطني، من خلال إحدى الصحف المحلية، أن هذا التوجه جاء بعد أن صار رقم الهاتف 1919 الذي حددته الوزارة مكرساً لاستقبال بلاغات ضحايا العنف عموماً.
 
وأشارت المنيف إلى عقد اجتماع خاص خلال المؤتمر الإقليمي الذي عقد في الرياض مع مسؤولات الشؤون الاجتماعية في المدن السعودية كافة، لبحث تخصيص خط ساخن للمرأة المعنفة، مُرجحة وجود توجه إلى تخصيص الرقم 1919 للمرأة، وسيشمل تلقي بلاغات المعنفة، وتقديم الاستشارات والمتابعة القانونية لها، إضافة إلى الإحالة إلى الجهات المختصة.
 
وبينت الدكتورة المنيف، أن خط مساندة الطفل يتلقى 1800 مكالمة يومياً، وأن البرنامج قام بتحويل عدد من البلاغات من نساء معنفات إلى وزارة الشؤون الاجتماعية من خلال خط حماية الطفل.