اتهام وزيرة التعليم الألماني بسرقة رسالة الدكتوراه

 أنجيلا ميركل

أنجيلا ميركل

نفت حليفة مقربة للمستشارة الالمانية أنجيلا ميركل مزاعم تتهمها بالانتحال في رسالتها للدكتوراة عام 1980 وقالت إنها ترغب في الاستمرار في الحكومة بعد انتخابات مقررة في سبتمبر. وكانت اتهامات مشابهة قد أطاحت العام الماضي بوزير الدفاع كارل تيودور تسو جوتنبرج الذي عينته ميركل والذي كان يعتبر خليفتها المحتمل لكن الاتهامات الموجهة لوزيرة التعليم الألمانية أنيته شافان هذه المرة قد تضر أكثر بالحكومة قبل تسعة أشهر فقط على الانتخابات. وكان مجلس ادارة بجامعة دوسلدورف قد صوت بالإجماع الأسبوع الماضي على فتح تحقيق كامل مع شافان بعدما أوصت لجنة أصغر بسحب درجة الدكتوراة منها قائلة إنها انتحلت أجزاء في الرسالة بحسب وكالة رويترز. وقالت شافان إنها كتبت رسالتها بضمير مستريح في عام 1980 وأضافت لهذا السبب أرفض بشدة هذه الاتهامات، أريد أن أبقى وزيرة لما بعد الانتخابات المقبلة. وبحكم منصبها كوزيرة للتعليم فإن الاتهامات تهديد مباشر لمصداقية شافان مما دفع زعماء المعارضة إلى مطالبتها بالاستقالة،ـ فيما قالت المستشارة ميركل إن شافان تحظى بثقتها. [caption id="attachment_73882" align="aligncenter" width="300"]أنيته شافان أنيته شافان[/caption]