ابنة كيم وكاني بلا اسم

الوالد السعيد والفخور بابنته كاني وست

الوالد السعيد والفخور بابنته كاني وست

كايت وكيم

كايت وكيم

إعداد: نبال الجندي North أو Kaidence؟ هذان هما الخياران اللذان يتناقش فيهما كيم كارداشيان وكاني وست للخروج باسم لمولودتهما الجديدة. والطريف أنهما إذا أسمياها نورث كما يفضّل كاني، فسيصبح اسمها نورث وست، وترجمتها إلى العربية شمال غرب. ومن يريد لابنته أن يكون اسمها كناية عن وجهة على بوصلة؟ فبالتأكيد ستكون تلك التسمية إن تحققت موضوع سخرية ونكات سوف يتندّر بها بعض كارهي كيم وكاني وأسلوب حياتهما العشوائي. ويبدو أن كيم تفضّل اسم كايدنس لأنه يحمل الحرف الأول من اسمها واسم أفراد عائلتها، وبالطبع الحرف الأول من اسم كاني. وتحب كيم في اسم كايدنس أنه يمكن اختصاره باسم كاي الخفيف على السمع. وتقول نجمة تلفزيون الواقع إنها تنوي أن تقرن اسم ابنتها الأول مهما كان باسم "دوندا" والدة كاني تكريماً لها. وبالنسبة لعائلة كيم فهي لا تفضّل اسم نورث على الإطلاق وهي حريصة على إقناع الثنائي باسم يبدأ بحرف الكاف للحفاظ على "إرث" هذا الحرف الذي يتصدر أسماء أفراد عائلة كارداشيان. أما كاني فهو يعيش اسعد لحظات حياته ومثال الوالد الفخور والسعيد بابنته. وتقول إحدى صديقات كيم إن كاني وست في منتهى السعادة ويكاد لا يفارق غرفة كيم وحضانة ابنته. وهو لم يدل بأي تصريحات صحافية بعد ولادة ابنته السبت.