ابداعات سعودية بمعرض الفوتوغرافيا المعاصرة

شعار المعرض

شعار المعرض

عمل «عبر الشارع» لـ ضياء يوسف

عمل «عبر الشارع» لـ ضياء يوسف

شروق هشام – الرياض

احتفلت جمعية الثقافة والفنون بالدمام في معرض الفوتوغرافيا المعاصرة " فوتوغرافيا الدرجة صفر" بأربعة فنانين سعوديين من مختلف مناطق المملكة ، حيث اهتمت إدارة الجمعية من خلال هذا المعرض بالأسئلة الثقافية والفكرية التي تطرحها التجارب المشاركة.

تنوعت المشاركات المميزة في هذا المعرض ، حيث تميزت الفنانة مريم المساوي من خلال حديث الجدائل ، الذي صبغ جميع أعمالها بنقل الجمهور إلى عالم أنثوي جميل بتأثير يشبه الحلم. أما الفنان خالد المرزوقي فأدهش الجمهور في تجربة مكسوة بالحنين ، عبر أجهزة عرض صغيرة تشبه النظارات على طريقة ألعاب الأطفال القديمة ، للنظر إلى صور ملتقطة في الحرم المكي لمجموعة من المعتمرين.

وقدمت الفنانة ضياء يوسف بحوثًا فنية معمقة ، وتسبق بكثير التقاط اللقطة أو إنجاز العمل ، عبر خمسة أعمال مفاهيمية تمثل أهم جوانب أعمالها ، ومن أهمها عمل "تعابير" ، حيث أوضحت أنه مجموعة كبيرة من الصور لثلاث نساء يتحدثن في موضوعات مختلفة ومتباينة ، بينما ملامحهن تتشابه في أكثر الموضوعات أو تتباين مع موضوعاتهن . كما تميز أيضًا عملها "عبر الشارع" ، فهو يعتبر عملاً فوتوغرافيًا وثائقيًا ، ويعد جديدًا للعرض نسبيًا في المملكة ، حيث قدمت فيه خريطة لمنطقة جنوب الرياض ، مع صور للمتقابلات الغرابية هناك ، والتي كان يفصل بينها دائمًا شارع واحد.

كما قدم الفنان عبد الله مشبب صورًا تعبيرية عميقة لعدد من الأطفال في بيئة برية صخرية في أوضاع بدائية تحيل إلى ولادة العالم ، وكان اختياره في مجمل أعماله إظهار الإنسان بالأرض ، وركز على أن تكون بداية الإنسان الطفل هي المنطلق الحقيقي الذي يمكن أن يعزز ويقوي قوة هذا الارتباط.

وقد حظي المعرض بحضور مجموعة كبيرة من الشعراء والمسرحيين والمخرجين السينمائيين ، مما أثرى نقاشات المعرض. كما تم خلال المعرض توزيع كتيب مجاني من قبل إدارة الجمعية ، ولقد أوضحت الإدارة أنها سعيدة بنشر كتيب المعرض في نسخ محدودة وبتصميم مميز وقراءة نقدية ، تعطيه الاستقلالية ككتاب فوتوغرافي نقدي جدير بالاقتناء ، كما شكرت إدارة الجمعية الفنانة والناقدة ضياء يوسف التي كان لها دور كبير في تصميم الكتاب وتقديم القراءة النقدية.