إيرينا – مدربة يوغا

 قضت إيرينا (والذي يعني السلام) معظم حياتها في رحلة بحث وتقصي. وشغلتها فكرة البحث عن نموذج جديد للإنسانية يتخذ منهجًا إيجابيًا في التفكير وفي مراعاة حقوق البشر وكوكب الأرض. ولأنها ابنة دبلوماسي، فقد سنحت لإيرينا فرصة العيش في الكثير من دول العالم، ما أتاح لها الإلمام بمختلف الثقافات والحضارات وفهمها. كما أن أسرتها أصبحت مزيجًا بين الهيبز والرحالة.

عندما ايرينا في 22 من عمرها، قضت مدفوعةً بالأمل في إيجاد معنى للحياة وقتاً طويلاً في مركز التأمل واليوغا في مدينة كاتسكيلز ماونتن في نيويورك. ورغم أنها لم تحظى بالجرعة السرية إلا أنها أدركت أن القلب هو مركز جميع المواضع المقدسة وأن الملاذ الوحيد هو في القلب وبمشاركة المعرفة والعلم مع النفس.

بدأت إيرينا في تعلم أصول اليوغا وتمارين التأمل عام 1992، ولكنها أنها لم تتمكن من استكمالها وممارستها حتى سنوات قليلة بسبب مجموعة من التحديات الصحية الشخصية. ولأنها تؤمن بالطب المكمل وبالحلول الطبيعية، فقد جمعت بين الطب المكمل والعلاج باليوغا ما ساعدها في الخلاص من متاعبها الصحية. وقد بدأت في تدريس اليوغا بعد ممارستها لأعمال التجارة لمدة 20 عامًا رغبةً منها في إحداث تغيير حقيقي وإيجابي في حياتها ومشاركة ما تعلمته مع الآخرين. فقد كانت من عشاق الرياضة على مدار حياتها إلا أنها كانت تفتقد القالب الشامل أو المتكامل للحركة (أسلوب الحياة نفسه) حتى اكتشفت اليوغا والتي أصبحت أسلوب حياتها المفضل، وقد ساهم ذلك في تحولها إلى معلمة يوغا معتمدة لدى الاتحاد الوطني لليوغا، فضلاً عن ذلك فهي تعتبر متحدثة متمرسة ولها شهرتها في مجال العلاقات العامة وتتمتع بخلفية قوية بالعمل الإذاعي.، وعملت مع العديد من المتحدثين المشهورين أمثال جيل لوبلن.

إيرينا بدأت مشوارها المهني بالعمل كمذيعة وهي في عمر 17، وخلال دراستها الجامعية عملت في محطة MTV America، كما إنها فتاة رياضية وتعشق الرقص. وقد عملت كمقدمة برامج إذاعية في عدة دول. وقبل عملها الحالي، شغلت إيرينا العديد من المناصب القيادية على مدار أكثر من 10سنوات، حيث كانت تمثل شركات متعددة الجنسيات مثل إستي لودر غروب وبروكتل آند غامبل. فضلاً عن إنها ناشطة خيرية عملت لصالح قضايا مهمة مثل التوعية بسرطان الثدي وإساءة معاملة النساء، والإيدز وغيرها، وبالإضافة إلى كونها مدربة يوغا، فهي لا تزال مستمرة في إدارة إيكادا للعلاقات العامة التي تمتلكها.

 

 

حول إيرينا يوغا

من خلال إيرينا يوغا، نجحت إيرينا في إيجاد مساحة حيث يمكننا العمل معًا للارتقاء بمستوى صحتك. فكل جلسة شخصية تعتمد على ما يحتاج إليه كل فرد بالجلسة لتحسين ظروفه الخاصة فيما يتعلق بالجسم وأسلوب التفكير والطاقة والإصابات و/أو القيود.

وبعد كل جلسة، تكون الاستجابة رائعة للجسم حول مركز الثقل لتعزيز الحركة بسهولة ويسر. كما أن الجلسة آمنة للمصابين ومفيدة للعلاج فضلاً عن كونها سهلة بالقدر الكافي للمبتدئ إلا أنها تنطوي على صعوبات كافية للمستوى المتقدم.

تجمع إيرينا بين حماسها وشغفها باليوغا والمعرفة بميكانيكا الجسم. كما أن جلساتها لا تخلو من البهجة والسرور والإرشادات السهلة التي تشجع الطلاب من جميع المستويات على العمل بعمق مع احترام قدرات كلٍ منهم.

لمزيد من المعلومات حول إيرينا يوغا الرجاء زيارة الموقع الالكتروني: www.irinayoga.org