إنهاء معاناة حاج ماليزي استمرت ٢٥ عاماً

 عملية جراحية

عملية جراحية

  الرياض – شروق هشام نجح فريق طبي سعودي متخصص من إنهاء معاناة حاج ماليزي استمرت معاناته ٢٥ عاماً وذلك بمستشفى الملك فيصل بمكة المكرمة . وأوضح المريض شهاب الدين أن معاناته استمرت مع الألم لأكثر من ٢٥ عاما ولم يجد خلال تلك السنوات تشخيصا دقيقا لحالته التي تمثلت في نزيف شرجي مزمن لم يتوقف طيلة الخمسة والعشرين عاما الماضية والذي أدى إلى هبوط مزمن في نسبة الهيموجلوبين في الدم ، حيث لم يتجاوز ٧ غرامات طوال الخمس العشرين سنة الماضية ، رغم مراجعته الكثير من المستشفيات والمراكز الطبية دون جدوى . علماً أن المريض قد أصابته نوبة نزيف حادة من الشرج عند وصوله إلى مكة المكرمة لأداء فريضة الحج هذا العام، وتم نقله لطوارئ مستشفى الملك فيصل بن عبد العزيز وكان وضعه سيئا جدا ، وقرر الأطباء تنويمه بالعناية المركزة بالمستشفى ، حيث تابع حالته في العناية وبعناية فائقة الدكتور صبري عزازي ، وباشر الأطباء عمل الفحوصات اللازمة وقرر الفريق الطبي المتابع للحالة إجراء عملية جراحية عاجلة ، حيث كان سبب النزيف هو وجود حويصلة ميكل نازفة في الجهاز الهضمي استدعت استئصالها ، ولقد نجحت العملية وحالة المريض الصحية مستقرة بفضل من الله ثم بفضل ما سخرته الدولة من خدمات طبية لخدمة مواطنيها وخدمة حجاج بيت الله. ولقد تكون الفريق الجراحي المتخصص في جراحة الجهاز الهضمي برئاسة الدكتور عادل الهباش استشاري الجراحة العامة وجراحة الكبد والقنوات الصفراوية والدكتور عبد اللطيف خليل اخصائي الجراحة والدكتور محسن سلمي اخصائي الجهاز الهضمي.