إنجي شلهوب تنال جائزة قادة الأعمال من ذوي الرؤى

 إنجي شلهوب

إنجي شلهوب

حصلت إنجي شلهوب على جائزة "قادة الأعمال ورواد المشاريع" الرائدين في المنطقة. وفضلاً عن جائزة "قادة الأعمال من ذوي الرؤى"، اختيرت إنجي أيضاً كعضو في لجنة فريق خبراء "قادة الأعمال من ذوي الرؤى"، حيث تمّت دعوة رجال الأعمال اللبنانيين لعرض أحدث مشاريعهم والكشف عن أسرار نجاحهم. ارتدت إنجي شلهوب بذلة سوداء من تصاميم "إنجي باريس" المبدعة. وقد تم اختيارها من بين المتحدثين في المؤتمر الذي أقيم في بيروت إلى جانب رجال الأعمال المحترمين والقادة السياسيين، الوزير جهاد أزعور، سعد أزهري رئيس مجلس الإدارة ومدير عام مصرف لبنان والمهجر. وباعتبارها المرأة الوحيدة ضمن لجنة الخبراء، تالقت إنجي بين خيرة رجال الأعمال والمدراء ورواد الأعمال. وتطرقت حلقة النقاش إلى إيديولوجيات النجاح، في حين سحرت إنجي جمهورها بالتعبير عن أفكارها القوية، "يجب ان تعملوا بموجب أسلوبكم الخاص، ثقوا بأنفسكم، وكونوا مبتكرين، والأهم من ذلك، اتبعوا شغفكم إلى أقصى الحدود". عبرت إنجي عن سرورها لاستلام الجائزة والأهم من ذلك، أن تكون عضواً ضمن فريق الخبراء الذي يتشارك المبادئ ونهج النجاح. وقالت: "يشرفني أن يتم منحي هذه الجائزة وأن أكون عضواً في لجنة تضم الخبراء الرائدين لاختيار "قادة الأعمال من ذوي الرؤى" لهذا العام. أن أتمكن من مشاركة تجربتي مع خيرة الناس هو أمر مهم جداً بالنسبة لي، كما أنني أسعى إلى تشجيع جميع النساء القويات على تحقيق أحلامهن". "إنجي باريس" تجسّد علامة الأزياء الشهيرة لإنجي شلهوب، "إنجي باريس"، البراعة والأناقة والرقي. وتشكّل كل مجموعة مزيجاً من الذوق الفرنسي، والقصّات الفخمة والإهتمام المجتهد بالتفاصيل الدقيقة. وقد حقق النجاح الفوري للمجموعة الأولى التي تضم الفساتين الباهرة من "إنجي باريس" عام 2009 ضمان تطور هذه العلامة، التي تشمل الآن مجموعات كاملة من كل قطعة ترغب بها أي عاشقة أزياء مبدعة، من ملابس للسهرة، إلى فساتين الكوكتيل، وصولاً إلى البذلات اليومية والملابس المحبوكة. وتشمل التصاميم المختلفة التي تقدمها العلامات التجارية على تفاصيل دقيقة من الترتر البرّاق إلى التطريزات الدقيقة والزينة المبهرة التي تعكس إرث الأزياء الراقية. أما الأقمشة الفاخرة، المختارة بعناية مثل ساتان الدوقة والأورجانزا المطرزة، والنسيج البراق والمخمل الناعم، فتمنح القامات طابعاً مغرياً وراقياً في الوقت عينه. من الأزياء النارية الألوان والساحرة على السجادة الحمراء مروراً بالألوان الهادئة الأثيرية... ومن الملابس المصممة بإبداع، وصولاً إلى التصاميم الرومانسية، يعدّ كل تصميم من تلك التصاميم قطعة فريدة من نوعها، والأهم، أن "إنجي باريس" ترضي ذوق أكثر النساء تميزاً وفرادة من اللواتي إعتدن لفت الأنظار. لمحة عن إنجي شلهوب تقوم إنجي شلهوب، الرئيسة التنفيذية ومديرة مجموعة "إتوال" ومصممة أزياء لعلامة "إنجي باريس"، بدفع حدود الأزياء الراقية إلى أقصى الحدود في الشرق الأوسط منذ افتتاح أول متجر لعلامة "شانيل" في المنطقة في الكويت عام 1983. وقد دفعها شغفها في الأزياء إلى الحصول على تراخيص لإطلاق العديد من دور الأزياء في المنطقة بما فيها "إتوال لا بوتيك" Etoile La boutique و"شانيل" Chanel و"فالنتينو"Valentino و"رالف لورين" Ralph Lauren و"تودز" TOD’s و"هوجان" Hogan على سبيل المثال لا الحصر. وبعد نيلها جوائز عديدة، ليست إنجي شلهوب مجرد سفيرة للأزياء، ورائدة في عالم الموضة ومصممة عادية، وإنما أيضاً سيدة أعمال تستفيد من خبرتها في مجال الصناعة لإدارة مجموعة "إتوال" باستمرار من أجل تحقيق آفاق جديدة كمزود رائد في مجال الأزياء الفاخرة في الشرق الأوسط.