إليك مؤشرات إستعداد الحبيب للزواج

إعداد:ليندا عياش تعيش الفتاة قصة الحب مح حبيبها لشهور طويلة وأحياناً لسنوات وهي تنتظر أن تتكلل هذه العلاقة بالزواج من الشخص الذي اختارته بقلبها وعقلها، لكن أحياناً يطول إتخاذ قرار الزواج من قبل الرجل نظراً لعدم إستعداده لهذه الخطوة وللعديد من الأسباب، لكن هناك الكثير من الإشارات التي سنضعها بين اليدين لتتعرف عليها كل فتاة على علاقة بشاب وتتأمل أن يتزوجان قريباً. -الاستقرار المهني: عندما يبدأ الشاب النجاح في مهنته، وتستقر أمور عمله يشعر أنه حقق إنجازا كبيرا، ويبدأ بامتلاك الإحساس بالأمان المستقبلي، وهذا ما يدفعه وبدرجة كبيرة نحو التفكير الجدي بالاستقرار إعتمادا على وضعه المهني الجيد. -الاستقلال المادي: يبدأ الشاب بتحقيق الاستقرار المالي جراء نجاحه في أعماله، وبدء مسيرته المهنية الناجحة، ما يعطيه شعورا بالاستقرار المادي الذي ينعكس بدوره على نفسيته ويصبح أكثر استعدادا للاستقرار، فالوضع المادي الثابت يدفعه إلى تيسير أمور عائلته الخاصة بطريقة مريحة. -الرغبة في الانجاب: يبدأ الشاب بالحديث عن المستقبل، والأولاد بشغف، فهو يرى في هذه المرحلة من حياته ميلا نحو الأطفال، يبدأ بتدليل أولاد الأخوة وشراء الألعاب لهم، واصطحابهم إلى السينما أو المطاعم. -الحماس إلى الاستقلال: يشعر الشاب بالرغبة في الاستقلال عن عائلته، وإتخاذ قراراته المصيرية وحيدا، ويبدأ الميل نحو مغادرة المنزل إلى مساحته الخاصة والحلم بتأسيس منزله الخاص الذي سيعيش فيه مع شريكة حياته . -هدوء الشباب والاندفاع: عندما يهدأ لدى الشاب الميل نحو المغامرات غير المحسوبة، والاندفاع السريع، ليرتفع لديه منسوب الحسابات الدقيقة، يصبح حينها في قمة الاستعداد للارتباط وللعيش حياة تتسم بالهدوء بعيداً عن المغامرات . -إختبار الحياة: تظهر لديه بشكل واضح تأثيرات خبراته في الحياة، ويمكن بسهولة ملاحظة هذا من خلال تصرفاته وعلاقاته الاجتماعية. -طبيعة احاديثه: يميل الشاب في مرحلة ما إلى الحديث الجدي والعميق، بدلا من الأحاديث الخفيفة التي تهدف إلى التسلية وتقطيع الوقت. -يعرف دينه ويتمسك بأخلاقه: الشاب الذي يعرف أمور دينه، ويتمسك بمبادئ الأخلاق يكون أكثر استعدادا للاستقرار والزواج. -التقرب من عائلتك وصديقاتك: تجدين لديه الميل الواضح للتقرب إلى عائلتك وأقاربك وصديقاتك ومحيطك بالإجمال، وتجدينه مندفع إلى القيام بمبادرات إيجابية حيالهم.