إلى محبَات التكنولوجيا: إليكن أغلى آي باد 2 في العالم

إذا كنت عزيزتي القارئة من صاحبات الملايين وتبحثين عن شيء براق وفريد تضيفينه إلى قائمة ممتلكاتك الفخمة، ها هو جهاز آي باد 2  (  Gold History Edition ) من تصميم ستيوارت هيوز في متناول يديك وبمبلغ 5 ملايين جنيها استرلينياً أو ما يعادل 8 ملايين دولار أميركي فقط!

والسؤال الذي يقفز إلى الاذهان عن هذا الجهاز الباهظ الثمن هو: ما الفرق بينه وبين جهاز الآي باد 2 العادي؟ وهل سيتم الاستمتاع أكثر بالالعاب الالكترونية أو أن استعمال البريد الالكتروني أكثر سهولة؟ والجواب البديهي هو لا بالطبع. على اي حال، إليك نظرة شاملة عن سبب كون هذه القطعة غالية وثمينة إلى هذا الحد.

أولاً، هناك حبات الماس من النوع النقي وبدون شوائب ترصع شعار التفاحة على الغلاف الخلفي للآي باد 2، هذا بالإضافة إلى أن غلاف أو غطاء هذا الجهاز مصنوع من الذهب مما يجعله أغلى غطاء صمم لأداة إلكترونية في التاريخ.

ثانياً، أن الإطار الأمامي المحيط بشاشة ال LCD قد تم تطويرها وتحديثها إلى شيء غير متوقع بالفعل؛ لقد تم وضع حجرة من أندر وأقدم الأحجار الكريمة على الأرض تدعى الـ  Ammoliteللإضافة إلى خصوصية وتميز هذا الجهاز.

واخيراً، فإن أكثر مكونات جهاز الآي باد 2 Gold History Edition إثارة هو عظمة فخذ ديناصور من فصيلة ال T-REX والتي يبلغ عمرها 65 مليون عاماً، والتي تم تفتيتها وتشكيلها كجزء من الآي باد. وأن يمتلك المرء أداة تحمل قطعة أو حتى غبار عظمة ال T-REX هو امر مذهل بحد ذاته.

فتخيلي معي عزيزتي القارئة أنه بإمكانك شراء منزل رائع وسيارات رائعة بثمن هذا الجهاز، ولكن إذا كان لديك المنزل والسيارات، فما يمنعك من اقتناء جهاز " التفاحة" الثمين هذا؟!