أخطاء يومية.. تجنّبي الوقوع فيها

إذا أرت الحياة بسهولة ويسر وتخطي كافة العقبات والمشاكل التي تواجهك، والتي قد تعكر مزاجك، وتقلل في كثير من الأحيان من تفاعلك مع الآخرين عليك أن تتجنبي بعض الأخطاء التي تعكر صفو مزاجك.
 
وهي:
•ترحيل هموم ومشاكل اليوم للغد
فعليك أن تودعي كل ما ضايقك في يومك بنهاية اليوم ولا تعيدي التفكير فيه، حتى لا تتراكم عليك الهموم والمشاكل وتجعل اليأس رفيقا لك، وتذكري أمرا هاما أن المشاكل لن تحل بحزنك وتفكيرك فيها طوال الوقت والتأثير على حالتك النفسية، فعليك تجاهل كل ما يزعجك لتملكي القوة على المواجهة وبطريقة إيجابية وفعالة وبوجه مبتسم للغد. 
 
•خوفك من الغد
لا تبدئي أبدا يومك بالخوف من أي أمر أي كان، حتى لا يشل تفكيرك، وحتى لا يقف عائقا أمامك لإستقبال يوم جديد وسعيد، فلم الخوف وممّ تخافين، فالأولى بك أن تخافي عواقب الخوف نفسها التي تسبب لك التوتر وأمرض عضوية كثيرة، فإستقبلي اليوم بثقة بالله، وتوقعي خيرا كثيرا مع كل إشراقة شمس يوم جديد.
 
•تشاؤمك من بعض الأشخاص أو الأحداث
إياك والتشاؤم غاليتي فهو أسوا الآفات تأثيرا على النفس، وهو كفيل بقتل أي فرصة للأمل بداخلك، فهناك أشخاص يدعون تشاؤمهم من أمور معينة صباحا وفي بداية اليوم ويتركون أنفسهم ضحية لهذا الإعتقاد، فتفائلي تجنين أطيب الثمار، وستنعمين براحة بال لا مثيل لها.
 
•الوجه العبوس بسبب المشاكل
وهو أكثر ما يفسد عليك نفسيتك، بل ونفسية من يراك وسيجعلك مكروهة من الآخرين، وستكونين مصدر لك ولهم كذلك، فما أجمل الإبتسامة فاجعليها خير ما يزين وجهك، وابتسمي تبتسم لك الحياة، ويبتسم لك كل من حولك، فابتسمي مهما كان بداخلك من أحزان، فحزنك لن يفيد، ولن يتركك إلا وأنت أسيرة حفنة من الأمراض، فلا تضيعي نفسك بيدك
 
وابتسمي للحياة، واقترب من كل ما هو إيجابي، وابتعدي عن السلبيات، ولا تفكري إلا كل ما يحقق لك السعادة ويشعرك بالتفاؤل والأمل.. فبقدر توقعك للخير بقدر ما تجدين من خير.