إقبال كبير على الجناح السعودي بمعرض الكتاب في الهند

 جناح المملكة في المعرض

جناح المملكة في المعرض

  الرياض – شروق هشام توالت الوفود الزائرة لجناح المملكة العربية السعودية في فعاليات المعرض الدولي للكتاب في نيودلهي والمستمر حتى 28 من فبراير، مطلعة على ما تزخر به المملكة من إرث حضاري ونتاج علمي وحراك فكري. ويتخذ الجناح السعودي في المعرض الدولي للكتاب بنيودلهي من موقعه بأرض المعرض البالغة 42000 متر مربع نبراساً للتعريف بالمشهد الثقافي والفكري والتنوع العلمي في المملكة، علاوة على كونه نافذة لتعزيز التواصل الفكري والحضاري مع مختلف الأمم. وقصد الجناح الأكاديميون والمثقفون وطلاب الجامعات الهندية واطلعوا على ملامح الجوانب المعرفية والعلمية في المملكة والثقافة العربية بشكل عام، في حين لم تخل جنبات الجناح من الحوارات والنقاشات العلمية وتبادل الآراء حولها. كما سجل المسلمون في الهند حضوراً لافتاً خصوصاً من المهتمين منهم بالدراسات الإٍسلامية واللغة العربية، وتفاعلوا مع عناوين الإصدارات التي لامست اهتماماتهم تحديداً في علوم القرآن واللغة. ولعبت الملحقية الثقافية السعودية في الهند عبر تعريفها مسبقاً بحجم المشاركة ومن خلال إشراك الطلاب المبتعثين في الترويج  لهذه الفعاليات دوراً في تواصل زيارات عدد من طلاب الجامعات الهندية للجناح الذين أبدوا رغبة في الاستزادة بالمعلومات عن الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية في المملكة. وقدم ممثلو الجهات المشاركة لرواد الجناح الشروح الوافية لمجمل الإصدارات وما تحمله من مضامين، فضلاً عن تزويدهم بعناوين الجهات الإلكترونية للإطلاع عليها والاستفادة مما تقدمه من خدمات وللتسهيل عليهم في التواصل مستقبلاً. يذكر ان جهات حكومية شاركت في الجناح السعودي على مساحة 72 متراً مربعاً تتمثل في: وزارات التعليم العالي، الثقافة والإعلام ، الداخلية ، الشؤون الإٍسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد، وجامعات الإمام محمد بن سعود الإسلامية، الإٍسلامية، أم القرى، مكتبة الملك عبدالعزيز العامة ومكتبة الملك فهد الوطنية.