كارا ديليفنغن‬‎ وفيّة لجمالها الطبيعي

حضورها في كل عرض ومناسبة، يطبع بصمة مميزّة ونكهة خاصة على الحدث. فعندما تطلّ بجمالها ومكياجها الناعم الذي تنتقيه بدقّة، ندرك أنها من أجمل عارضات الأزياء اللواتي يعتمدن على جمالهنّ الطبيعي. إنها الجميلة كارا ديليفنغن التي تعشق الإطلالات الطبيعية بتسريحاتها الناعمة الغير متكلّفة، ومكياجها الناعم الذي تزيّنه ديليفنغن بالآيلاينر الجريء حيناً، وبالشفاه القوية أحياناً أخرى. 
 
فتعلّمي أسرار جمال كارا ديليفنغن وتعرّفي على ذوقها الرفيع:  
 
عاشقة للشعر الأملس المتألق 
تختلف تسريحات ديليفنغن وفقاً لاختلاق المناسبة التي تشارك فيها، وتتنوّع بين الشعر المنسدل والمموّج على كتفيها، أو الشعر المرفوع بطريقة ناعمة وشبيهة بتسريحة ذيل الحصان التي تجعل شعرها بعيداً عن التعقيد والتشعّب. فهذه العارضة تعشق الشعر الأملس المتألق بلونه الذهبي الذي يعطيها طابعاً شبابياً جذاباً، مع ظهور واضح للفِرق الجانبي والعريض بعض الشيء الذي يظهر ملامح وجهها بإطار واضح. أما الغرة الجانبية التي تتّبعها ديليفنغن في العديد من المناسبات، فتبدو أكثر كثافة ولا يتجاوز طولها عظام الخدين، ما يضيف الثقة الى جمالها وإطلالتها الملفتة، خصوصاً إذا ما طُبّقت مع الشفاه الحمراء الجريئة أو حتى الفوشيا منها.
 
نضارة الشفاه الأنثوية والمورّدة
فالشفاه المورّدة التي تغلب على إطلالات ديليفنغن تجعل وجهها مشراقاً ومتألقاً بألوان جريئة، تضفي النضارة والحيوية على شفتيها. وهذه الألون الأنثوية بتدرّجاتها الكرزية والمخملية والبنية وحتى ألوان الفوشيا، تضمن إطلالة متألقة ومشعّة لها في كل مناسبة، وتعطي رونقاً خاصاً ورمزاً للأنوثة والموضة الجديدة التي تطرحها هذه العارضة. والجدير ذكره، أن ديليفنغن اختارت هذه الألوان على شفتيها، مع تمرير الآيلاينر العريض على عيونها، بأسلوب حيوي ومجنّح. ورأينا أيضاً أشكال الآيلاينر العريض المعكوف أو المزدوج وحتى عيون القطط المكثّف بهذا الأسلوب العصري والكلاسيكي، الذي يزيّن عينها ويبقي إطلالاتها طبيعية ومميزّة في شتّى المناسبات.
 
إنطلاقاً من هنا، نترك لك حسن اختيار أجمل إطلالة ترينها ملفتة للنجمة كارا ديليفنغن، وأي أسلوب بنظرك، أتقنت من خلاله إختيار المكياج المناسب لطلّتها المشرقة والساحرة بجمالها الطبيعي؟