بمناسبة عيدها الأربعين: كايت موس عبر الزمن

1994 عام

1994 عام

 1993 عام

1993 عام

1992 عام

1992 عام

1990 عام.

1990 عام.

 1980 كايت الطفلة عام

1980 كايت الطفلة عام

من المستحيل أن يمر وجه كايت موس من دون أن يلاحظه أحد. ليس لأنها من اشهر العارضات العالميات وحسب، بل لأن ملامحها التي إجتمعت لتكوّن جمالاً فريداً نسجت علاقة عشق مع الكاميرا مبنيّة على السلاسة والانسيابية المطلقة. وتنطبق صفة السلاسة على ذوق موس في ملابسها، شعرها وماكياجها. واللافت أنه على امتداد 22 عاماً، وهو عمر كايت موس المهني، تنقّلت موس من دون إبطاء بين عدة ستايلات في شعرها شكلاً ولوناً بشكل وقف بوجه الملل والرتابة؛ ولم تحافظ موس على شعرها البني بلون البندق طويلاً. فتارة تكون شقراء بشعر مبعثر وخصل طويلة لماعة، وطوراً نراها بقصة قصيرة بلاتينية الهوى. كما تألقت بالغرّة السميكة وبالتموجات الذهبية مع فرق من الوسط، كما كانت من أوائل اللواتي ظهرن بالشعر الوردي المشقرّ دون أن تتعمد لوك الـpunk الصرف. ومع شعر كايت الأملس السهل التصفيف، كانت أبواب الإحتمالات مفتوحة على مصراعيها.
 
اما بشرتها البيضاء القمحية وملامحها الدقيقة والمرسومة التى عرفت بها منذ إطلالتها الأولى، ساهمت بعدم حاجتها للماكياج القوي. وهذا ما حافظ على اطلالتها الطبيعية التي إتصفت بالسهلة الممتنعة. فكانت الألوان الترابية وبودرة السحنة القليلة اللمعان تبرز ملامحها التي لا تشبه غيرها. أما الآي لاينر المائي والشفاه الحمراء فهي إطلالة ريترو غيّرت وجهها بالكامل.
 
ومؤخراً، برزت موس كالوجه الدعائي لمستحضرات Kerastase وهي أول خطوة لها في عالم إعلانات الشعر لم تأتي متأخرة. فكايت التي تحتفل بعيدها الأربعين يوم 16 يناير، لا تزال تتمتع بطبيعة شعر طفولية لم تغيّرها الصبغات ومفتّحات لون الشعر طوال هذه المدّة وهذا إنجاز بحد ذاته.
 
وإحتفالاً بعيد ميلادها إليكن عزيزاتي إطلالات كايت موس بالماكياج والشعر منذ الثمانينات ولغاية اليوم. مع تمنياتنا لها بالمزيد من النجاح والشهرة!