صوفيا لورين: جمال أثيري لا يشيخ

 الفاتنة صوفيا لورين بقصة شعر قصيرة وراقية

الفاتنة صوفيا لورين بقصة شعر قصيرة وراقية

عام 2010 بنفس ماكياج العيون وأحمر الشفاه البيج الذي تفضله

عام 2010 بنفس ماكياج العيون وأحمر الشفاه البيج الذي تفضله

صوفيا لورين وعينان كالقطة التي تحملها

صوفيا لورين وعينان كالقطة التي تحملها

صوفيا لورين بعيون مرسومة وشفاه كرزية عام 1960

صوفيا لورين بعيون مرسومة وشفاه كرزية عام 1960

عام 2010 وكانت في الـ76 من العمر

عام 2010 وكانت في الـ76 من العمر

عنوان الأناقة الإيطالية

عنوان الأناقة الإيطالية

ملكة الإغراء الراقي

ملكة الإغراء الراقي

ملامح قويّة وبارزة يليق بها الماكياج

ملامح قويّة وبارزة يليق بها الماكياج

ماكياج رائع وأناقة مخملية

ماكياج رائع وأناقة مخملية

صوفيا التي تكره صالونات التجميل وتهتم بماكياجها واظافرها بنفسها

صوفيا التي تكره صالونات التجميل وتهتم بماكياجها واظافرها بنفسها

صاحبة الحاجبين المقوّسين والممشطين

صاحبة الحاجبين المقوّسين والممشطين

الديفا بماكياج عيون القطة التي اشتهرت به

الديفا بماكياج عيون القطة التي اشتهرت به

الجمال الإيطالي الاصيل

الجمال الإيطالي الاصيل

 التقدّم في السن لم يستطع إخفاء بريق صوفيا لورين

التقدّم في السن لم يستطع إخفاء بريق صوفيا لورين

 الرائعة صوفيا لورين في زمن الخمسينات

الرائعة صوفيا لورين في زمن الخمسينات

 شابة في الـ78

شابة في الـ78

جمال أرستقراطي شامخ

جمال أرستقراطي شامخ

Pirelli 2013 اصوفيا لورين الأسبوع الماضي في حفل اليوبيل الذهبي لرزنامة

Pirelli 2013 اصوفيا لورين الأسبوع الماضي في حفل اليوبيل الذهبي لرزنامة

الرغم من تقدم السن بها والزمن الذي حفر بإزميله تجاعيد في بشرتها، لا تزال النجمة الإيطالية الأشهر صوفيا لورين (79 عاماً) قادرة على التباهي بجمالها والتأثير على محيطها. هذا هو الانطباع الذي تركته لورين الأسبوع الماضي عندما شاركت في الحفل الخاص بمناسبة الذكرى الخمسين لتأسيس رزنامة Pirelli الثقافية. وبدت رائعة بفستان فضي يظهر تناسق جسمها، وكانت توزّع ابتسامات عريضة سحرت الحضور والكاميرات بكل معنى الكلمة. 
 
وتعرف لورين تماماً قيمة هبة الجمال التي حباها بها الخالق، من وجه أرستقراطي تشع فيه عيناها اللوزيتان وقامة مثالية تثير غيرة شابات في العشرين من العمر. وأعلنت الممثلة مرارا أن قامتها المتناسقة سببها الجينات الوراثية.. والسباغيتي!
 
هذا الجمال الذي لم تقو عليه السنين، خوّلها قبل ستة أعوام أن تكون إحدى العارضات في رزنامة Pirelli، وكانت حينها تبلغ 72 عاماً، وهي على فكرة العارضة الأكبر سنا التي ظهرت على صفحات الرزنامة على الإطلاق. هذا ولورين كانت في طفولتها تلك الفتاة النحيلة التي كانت تنادى بألقاب جارحة كالبطة البشعة، العصاة والزرافة. هذا قبل أن تنضج بسرعة في سن الرابعة عشرة وتتحوّل إلى صبية تخطف الأنظار بجمالها ومن ثمّ إلى نجمة أسرت قلوب المعجبين وأصبحت مضرب مثل بأنوثتها الطاغية. 
 
إليكم بالصور مجموعة مختارة من أجمل إطلالات صوفيا لورين ذات السحر الأخاذ والجمال الأثيري الذي لا يشيخ.