حمام شامي في أبو ظبي

اسرة مسلسل حمام شامي

اسرة مسلسل حمام شامي

اسرة مسلسل حمام شامي

اسرة مسلسل حمام شامي

اسرة مسلسل حمام شامي

اسرة مسلسل حمام شامي

اسرة مسلسل حمام شامي

اسرة مسلسل حمام شامي

اسرة مسلسل حمام شامي

اسرة مسلسل حمام شامي

اسرة مسلسل حمام شامي

اسرة مسلسل حمام شامي

اسرة مسلسل حمام شامي

اسرة مسلسل حمام شامي

اسرة مسلسل حمام شامي

اسرة مسلسل حمام شامي

عقدت أسرة مسلسل "حمام شامي" مؤتمرا صحافيا في مدينة أبو ظبي الإماراتية شهد توقيع العقد الرسمي بين شركة الأدهم وشركة twofour54 المتعاونتين على إنجازه للعرض مطلع شهر رمضان من العام الحالي. حضر المؤتمر الصحافي عن أسرة العمل مخرجه مأمون الملا الذي سبق له إخراج الجزء الخامس من مسلسل باب الحارة مع شقيقه بسام الملا، وكذلك مسلسل الزعيم في العام 2011، ونخبة من نجوم المسلسل الذين يتصدرون نجومية الدراما السورية: زهير رمضان وعبد الهادي صباغ ومها المصري وواحة الراهب وديمة الجندي ووفيق الزعيم ومصطفى الخاني وأحمد الأحمد. وفي كلمة ألقتها السيدة نورة الكعبي الرئيس التنفيذي لشركة توفور، أشارت إلى أهمية إنتاج المسلسل السوري الجديد في إستديوهات twofour54 معتبرة أنه يعزز مكانة أبو ظبي كوجهة مهمة للإنتاج في المنطقة وكمركز لابتكار المحتوى التلفزيوني الأصيل. وقالت: "يثبت اختيار تصوير "حمام شامي" في مرافقنا مدى توافقها مع الأعمال التلفزيونية المهمة"، مضيفة "تزدهر صناعة الأفلام والأعمال التلفزيونية في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل متسارع جداً، وهي في تطور ملحوظ ودائم". وألقى المخرج مأمون الملا كلمة في مستهل المؤتمر أكد فيه أن المسلسل هو رسالة حب يوجهها إلى دمشق، معتذرا من العاصمة السورية لتصويره مسلسلا يتناول حقبة من تاريخها خارج أسوارها، متمنيا أن تسنح الظروف في الفترة المقبلة لتصوير أعمال دمشقية في قلب دمشق. وأعطى الملا لمحة عن المسلسل فقال إنه يتناول طبيعة أهل دمشق في الخمسينات من القرن العشرين، وذلك داخل حمام تجري فيه فصول تختصر مجتمع الشام، منوها إلى أهمية التعاون في إنتاج العمل مع شركة توفور للإنتاج الفني. بعد ذلك تم توقيع العقد بين توفور والأدهم، ليبدأ المؤتمر الصحافي أعماله بحضور حشد من الإعلاميين العرب بعد جولة قاموا بها في أنحاء الأستوديو الذي تم تصميمه لتصوير العمل داخله.