إساءة غير متوقعة لكيت ميدلتون

كيت ميدلتون

كيت ميدلتون

كاترينا دارلينغ

كاترينا دارلينغ

كاترينا دارلينغ و كيت ميدلتون

كاترينا دارلينغ و كيت ميدلتون

في خطوة قد تسيء لدوقة كامبريدج ومكانتها ليس في قلوب الشعب البريطاني بل داخل العائلة البريطانية المالكة، ظهرت قريبة الدوقة كيت ميدلتون على غلاف مجلة بلاي بوي لعدد سبتمبر، وحصلت على 8 صفحات داخل المجلة. كاترينا دارلينغ وهي ابنة عم دوقة كامبرديج الثانية تعمل في الحقيقية كراقصة في الملاهي، وقالت تقارير إنه قد يتم استخدام موضوعها للتقليل من شعبية كيت خاصة من قبل الكثير داخل القصر بسبب الضجة الإعلامية التي تحصل عليها. وقالت التقارير إن دارلينغ لم تلتق بكيت بحياتها لكن بفضل شجرة العائلة تمكنت من معرفة هذه القرابة، وتؤكد دارلينغ أنه ليس لديها نية اللقاء بكيت وهي سعيدة بشهرتها الآن التي تعتبرها صدفة سعيدة.