إبرازاً للمواهب السعوديَّة الشابة... أيام الموضة تدشن فعالياتها بجدة

سكتشات زينا السمان

سكتشات زينا السمان

غفران يوسف طالبة التخرج والنشاركة في أيام الموضة

غفران يوسف طالبة التخرج والنشاركة في أيام الموضة

عمل الطالبة زينا السمان

عمل الطالبة زينا السمان

تصميمات للطالبة زينا السمان

تصميمات للطالبة زينا السمان

المصممة الصاعدة غفران يوسف

المصممة الصاعدة غفران يوسف

فستان من تصميم الطالبة منال العماد

فستان من تصميم الطالبة منال العماد

من تصاميم زينا السمان التي قامت بعرضها في أيام الموضة

من تصاميم زينا السمان التي قامت بعرضها في أيام الموضة

فستان من تصميم الطالبة منال العماد

فستان من تصميم الطالبة منال العماد

من تصاميم زينا السمان التي قامت بعرضها في أيام الموضة

من تصاميم زينا السمان التي قامت بعرضها في أيام الموضة

سكتشات زينا السمان

سكتشات زينا السمان

من تصاميم زينا السمان التي قامت بعرضها في أيام الموضة

من تصاميم زينا السمان التي قامت بعرضها في أيام الموضة

فستان من تصميم الطالبة منال العماد

فستان من تصميم الطالبة منال العماد

فستان من تصميم الطالبة منال العماد

فستان من تصميم الطالبة منال العماد

الطالبة زينا السمان

الطالبة زينا السمان

جدة – إسراء عماد انطلقت بمدينة جدة فعاليات "أيام الموضة"، التي استمرت أربعة أيام، بحضور مصممي أزياء محترفين وحشد إعلامي كبير، بهدف إبراز المواهب السعوديَّة الشابة في مجال تصميم الأزياء، وإتاحة الفرصة لمصممات جدد للمشاركة ضمن عروض الأزياء> وقد خُصِّصَ اليوم الثاني بأكمله، الذي حرصت مجلة "هي" على حضوره انطلاقاً من سعيها لإبراز المواهب السعوديَّة، لعروض أزياء طالبات سنة التخرج في معهد المستقبل (future institute) لعرض تصاميمهنَّ التي لاقت إعجاب الحضور. "هي" التقت المصممات السعوديات الصاعدات ليحدثننا عن تجاربهنَّ وانطباعاتهنَّ عن المعرض وما خرجن به. ختامها مسك منال العِماد (22 عاماً)، إحدى طالبات (future institute)، وتدرس أيضاً بجامعة الملك عبد العزيز تخصص (marketing)، التي عرضت تصميماتها في (jeddah fashion days)، أوضحت أنَّها لم تكن تتوقع ولم يخطر ببالها أن تُعْرَض فساتين من تصميمها في عرض للأزياء بحضور مصممات محترفات وشخصيات سعوديَّة بارزة، ووسط حضور إعلامي كبير، فهي بحسب قولها ما زلت في بداية حياتها. واضافـت: "أشعر أنّه حلم وتحقق، خاصة أنَّ أحد تصاميمي بيع وأنا لم أخطط لذلك، فكان ختامها مسك". تجربة رائعة ودافع للنجاح أما غفران يوسف (27 عاماً) التي أنجزت تصميماتها في وقت قليل، فقد نجحت في أن تنال إعجاب الحضور، بل واعتبرها الأفضل، وقد عبَّرَت لنا عن مدى سعادتها بهذه التجربة الجديدة عليها وعلى زميلاتها الخريجات. وعبرت زميلتهما زينا السمان (23 عاماً)، التي تدرس إدارة الأعمال بجانب دراستها لتصميم الأزياء في (future institute)، وعرضت 3 فساتين سهرة، عن سعادتها بهذه المشاركة، وما تشعر به من إحساس رائع، سيكون دافعاً كبيراً لها للنجاح وتحقيق العديد من الطموحات المستقبليَّة. فرصة للخريجات والمبتدئات وأوضحت رجاء مؤمنة مؤسسة (future institute)، أنَّ المعرض أتاح الفرصة للخريجات اللاتي لا يملكنَ مشاريع خاصة، بل وما زلنَ في بداية طريقهنَّ في سوق العمل، للمشاركة وعرض تصاميمهنَّ، ما أسهم بشكل ملحوظ في تطوير قدراتهنَّ وتكوين شخصياتهنَّ ومعرفة أفكارهنًّ وكيفيَّة تقديمها للجمهور، مضيفة: "طالباتي في المعهد يطمحن الوصول لمستوى المصممات اللاتي يعرضن أعمالهنَّ محلياً وعالمياً، فجاءت مبادرة "أيام الموضة في جدة" ووضَعَتْهنَّ على بداية الطريق". تبادل للخبرات والأفكار من جانبه أوضح صاحب فكرة فعاليات "أسبوع الموضة"، فارس الشهري، أنَّ قيام هذه المبادرة في جدة جاءت بعد النجاح الذي شهدته في الرياض، حيث شعرنا أنَّ المصممات السعوديات الموهوبات بحاجة لمثل هذه الفعاليات التي وجدت إقبالاً من الجمهور السعودي، فأتحنا الفرصة لطالبات سنة التخرج في معهد المستقبل بأن يقمنَ بعرض تصاميمهنَّ ضمن الفعاليات، ما يساعدهنَّ على تبادل الخبرات مع المصممات المحترفات، حيث شاركت ضمن الفعاليات في جدة 20 مصممة فساتين وعباءات سعوديَّة وخليجيَّة معروفات. يذكر أنَّ فكرة أيام الموضة استوحيت عندما سافر فريق عمل شركة Maison BO-M لحضور أسابيع الموضة العالميَّة في نيويورك وباريس وميلان ولندن وطوكيو، حيث انطلقت الفكرة لإقامة مثل هذا الحدث، لكن بأسلوب يناسب المجتمع الشرقي، وبالفعل بدأ التنفيذ الفعلي منذ ثلاث سنوات في مدينة الرياض التي شهدت ثلاثة مواسم، وبعد النجاح الذي حققته قررت الشركة تدشين الموسم الأول لأيام الموضة في جدة.