أول مقهى ثلجي في دبي

Chill out مدخل المطعم الثلجي في دبي

Chill out مدخل المطعم الثلجي في دبي

المطعم الثلجي في دبي

المطعم الثلجي في دبي

المقاعد الثلجية المغطاة بالفرو

المقاعد الثلجية المغطاة بالفرو

ثريا من الثلج وإضاءة رائعة في المطعم الثلجي

ثريا من الثلج وإضاءة رائعة في المطعم الثلجي

إعداد: نبال الجندي لم يعد يحتاج سكان دولة الإمارات للسفر إلى أكثر بقاع الأرض صقيعاً ليحصلوا على تجربة الحياة في الثلج. فقد أصبح بإمكانهم كما بإمكان العرسان في شهر العسل وكافة السياح القدوم إلى دبي للتغلب على حرارة شمس الصيف المحرقة والتمتع باجواء تشبه القطب المتجمد. ففي دائرة إحدى أحدث صيحات الموضة السياحية، تم افتتاح مطعم ومقهى "تشيل آوت" Chill Out الثلجي في دبي هو أول مطعم من نوعه في الشرق الأوسط. فمن لحظة وصولنا للمقهى، أخذتنا روعة التصميم الداخلي للمقهى الثلجي مصنوع بالكامل من الثلج مع اطارات صور مجمدة وستائر ثلجية ومقاعد مثلجة مغطاة بالفرو. ويقدم المطعم المملوك لمجموعة الشرف الإماراتية المأكولات في أطباق جليدية وأروع ما يمكن هو تناول كوب من الشوكولاته الساخنة وأنت تستمتع بالأجواء والإضاءة الملونة في درجة حرارة تحت الصفر. والأجمل هو عندما نتذكر أن الحرارة الخارجية تتعدى الأربعين درجة مئوية. وحرصاً على تمتعهم بالدفء، يزود المقهى الزوار بسترات حرارية وأحذية طويلة وقبعات من الفرو وهي عادة منتشرة في الفنادق الجليدية الموجودة في الدول الإسكندنافية. أما تكلفة الزيارة التي يدفعها زوار المقهى الجليدي هي 60 درهما تمكنهم من المكوث لـمدة 40 دقيقة وتقدم لهم المشروبات الساخنة. ويمكن للمقهى أن يستوعب 40 شخصا في وقت واحد ويزوره نحو 100 شخص يوميا.