أوبل و بيجو ستروين تدرسان الاندماج

ذكر تقرير إخباري أمس أن وحدة "جنرال موتورز" الأوروبية المتعثرة "أوبل" والشركة الفرنسية "بي اس ايه بيجو ستروين"، يجريان حاليا محادثات من أجل اندماج محتمل.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن صحيفة "لاتريبون" الإلكترونية الفرنسية، أن شركة "جنرال موتورز" ومقرها الولايات المتحدة دخلت في محادثات حاليا مع إدارة شركة "بي اس ايه" لاحتمالية الاندماج مع إمكانية التوصل لقرار في هذا الشأن بحلول نهاية العام الجاري .

وامتنع متحدث رسمي باسم "بي اس ايه" عن التعليق على التقرير، وقال رئيس مجلس العمال بشركة "أوبل" " إنه ليس لديه معرفة بهذه المحادثات لكنه قال إن مثل هذا الإندماج "لا معني له".

وشكلت "جنرال موتورز" و "بي اس ايه" تحالفا في فبراير الماضي في محاولة منهما لخفض التكلفة من خلال المشاركة في شراء وتخزين بعض مكونات السيارات وبناء منصات مشتركة للمركبات.

وتعتبر "أوبل" و "بيجو" و"ستروين" من العلامات التجارية التي تعتمد بشدة على السوق الأوروبية وعانت من انخفاضات حادة في المبيعات خلال أزمة منطقة اليورو.