أوباما يدعو المشرعين للهروب بالاقتصاد من حافة الهاوية

 أوباما

أوباما

حدد الرئيس الأمريكي باراك أوباما ورئيس مجلس النواب جون بونر مواقفهما أمس قبل مفاوضات بشأن أزمة مالية تلوح في الأفق، وقال أوباما إن انتخابات يوم الثلاثاء التي منحته ولاية ثانية وأعادت نفس الكونجرس المقسم مثل العامين الماضيين، أظهرت أن الناخبين يتوقعون "حسا سليما وتوافقا" لمعالجة تركيبة قد تكون ضارة بين زيادة الضرائب وخفض الإنفاق ستصبح سارية المفعول في يناير. ويرغب الجمهوريون والديمقراطيون في التعامل على وجه السرعة مع المشكلة لأنهم متفقون على أن ترك القانون الحالي دون تغيير يمكن أن يتسبب في ما يعرف بأزمة حافة الهاوية المالية التي يمكن أن تؤدي بدورها إلى ركود جديد وارتفاع كبير في معدل البطالة. ودعا أوباما بحسب وكالة الأنباء الألمانية، زعماء الحزبين إلى اجتماع في البيت الأبيض لمناقشة مشكلات الميزانية الأمريكية، كما يشارك في الاجتماع قادة الشركات والنقابات العمالية والمجتمع المدني.