أنجيلينا جولي ستفقد القدرة على الإنجاب بعد الجراحة جديدة

عائلة برانجلينا

عائلة برانجلينا

براد وانجلينا

براد وانجلينا

انجلينا جولي

انجلينا جولي

عائلة برانجلينا

عائلة برانجلينا

إعداد: عمرو رضا حيرة شديدة تعيشها الفنانة العالمية أنجيلينا جولي الآن، بين رغبتها المتزايدة في الإسراع بانجاب طفل جديد من براد بيت تستكمل به سباعية عائلة "برانجلينا". وبين التقارير الطبية التي تطالبها بسرعة إجراء عملية استئصال المبيضين، لأن لديها احتمال كبير للإصابة بسرطان المبيض بنسبة 50% بسبب اكتشاف وجود جين "بي.ار.سي.ايه1" ، وهو ما يعنى نهاية حلمها في الإنجاب إلى الأبد. أنجيلينا الأم لستة أطفال نصفهم بالتبني، والبالغة من العمر 37 عاما، كانت قد أعلنت عقب الكشف عن عمليتها الجراحية الجريئة لإزالة الثديين، أنها ستؤجل إجراء جراحة إزالة المبيض لحين استكمال عامها الأربعين. وقالت أنها ترغب في إنجاب المزيد من الأطفال بعد الزواج رسميا من والد أطفالها براد بيت، وتمنت أن ترزق بتؤام، وترددت شائعات أنها حامل بالفعل لكن تبين أن هذا كله غير صحيح، وأن تقارير المتابعة الطبية تحذرها من خطورة تأجيلها لعملية إزالة المبيض.