أناقة شرقية لأميرة النرويج Mette-Marit

الأميران خلال زيارتهما لأندونيسيا

الأميران خلال زيارتهما لأندونيسيا

الأميران خلال زيارتهما لأندونيسيا

الأميران خلال زيارتهما لأندونيسيا

الأميران خلال زيارتهما لأندونيسيا

الأميران خلال زيارتهما لأندونيسيا

الأميران خلال زيارتهما لأندونيسيا

الأميران خلال زيارتهما لأندونيسيا

  إعداد:أريج عراق فى زيارة هى الأولى من نوعها لأحد أفراد العائلة الملكية النرويجية لاندونيسيا ، بدأ ولي العهد النرويجى Haakon Magnus وزوجته الأميرة Mette-Marit زيارة رسمية إلى العاصمة جاكرتا تمتد لأربعة أيام كاملة برفقة 100 من رجال الأعمال النرويجيين. الغرض الرسمي من الزيارة هو تعزيز وتطوير التعاون القائم بين البلدين ، ونقل الخبرة النرويجية في قطاعات الطاقة والنقل البحري والتجارة والاستثمار الى أندونيسيا ، وتعزيز مكانة الثقافة النرويجية في إندونيسيا، ويبدو أن الهدف الأخير فى سبيله للتحقق بفضل الإطلالات الشابة للوفد الملكي النرويجي فقد عزز ولي العهد Haakon Magnus مكانته كحاكم مثقف بالقاء محاضرة حول حقوق الإنسان بين الشرق والغرب وسبل الحوار المشترك وشارك في حلقة نقاشية حول آثار التغير المناخي. بينما أبدت زوجة ولي العهد الأميرة Mette-Marit تفهما واضحا لأجواء الشرق الإسلامي فبدت متحفظة في إطلالاتها دون أن تفقد أناقتها الملكية فحرصت منذ إطلالتها الأولى في المطار على الظهور بفساتين طويلة حتى الركبة وبأكمام طويلة مع اختيار تصميمات تقترب من روح الشرق فظهرت فى مقر الإقامة بفندق Shangri-La بعباءة باللون البنفسجي موشاة بنقشات الزهور باللون الذهبي مع حقيبة ذهبية واختارت تسريحة ذيل الحصان لشعرها الأشقر . فى اللقاء الرسمي مع رئيس إندونيسيا اختارت تايير أنيق وبسيط باللون الأبيض بالمواصفات نفسها ، ومع انطلاقتها الأولى لزيارة المناطق السياحية فى جاكرتا اختارت Mette بلوزة باللون الأبيض وتايير باللون البنفسجي اللامع مجددا_وهو اللون المفضل فى شرق أسيا_ مع إضافة شال بوضعية الساري الهندي.